النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

اتحاد الكرة والانتخابات القادمة

رابط مختصر
العدد 8708 الإثنين 11 فبراير 2013 الموافق 30 ربيع الأول 1434

كلها أيام معدودة ويعلن جميع الأندية عن اسماء مرشحيهم لعضوية مجلس ادارة الاتحاد البحريني لكرة القدم، وكذلك سيتم الإعلان عن اسم الرئيس القادم وان كان هناك سباق على المنافسة في الرئاسة بعدما اعلن رئيس الاتحاد الحالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة عدم نيته الترشح لفترة قادمة. كلها أيام وسوف نعرف من سيرأس ويدير أكبر وأقدم الاتحادات الرياضية بمملكة البحرين، كلها أيام وسنعرف من سيقوم بإدارة كورتنا البحرينية التي استطاعت تحقيق ارقام جيدة حتى وان كنا لم نحصل على أية بطولة رسمية تذكر. بالطبع بدأ الحديث يتناثر هنا وهناك، والبعض أطلق العنان لنفسه في عملية التخمين والتوقعات في أسماء المرشحين الجدد، والذين سوف يسيرون كرتنا لمدة اربع سنوات قادمة، أتمنى من كل قلبي ان تحسن الأندية في اختيارها لمرشحيها ومن ستنتخب من الأعضاء خلال الانتخابات القادمة حتى لا تدفع الأندية نفسها الثمن عالياً. لا احد ينكر بأننا تعودنا دائماً على الاختيار حسب المصالح والعلاقات، ولم نعطِ انفسنا الفرصة لاختيار الكفاءات او المطالبة بهم من خلال الاتصال والتنسيق معهم، تعودنا دائماً ومنذ سنوات ان تمارس الأندية التخلص ممن لا يريدونه ويرسلونه لأكبر وأقدم اتحاد رياضي، يرسلون ممن جلس على اكبادهم وينتظرون بفارغ الصبر التخلص منه لضمان نجاح عملهم. لو رجعنا لما ذكرته سوف نجد ان الأمر مضحك للغاية، حيث أننا نرسل بعض الذين تريد الأندية التخلص منهم ونرسله للجهة المسئولة عن الأندية، لا يحدث ذلك إلا عندنا، وهذه مفارقة وعلامة استفهام كبيرة. أكبر وأقدم اتحاد لدينا يعاني اليوم من ضعف في الكثير من النواحي التنظيمية والتنسيقية، ووصل حال دورينا لحالة يرثى لها بعدما كان يوماً من الأيام من افضل الدوريات، مدرجات ملاعبنا أصبحت اليوم وكأن يسكنها الجان والعياذ بالله. لا ننكر بأن كرتنا عاشت طفرة في فترة من الفترات ولكن ما لم يبنَ على أساس صحيح وقوي فانه قابل للانهيار في أي لحظة، ولذلك على جميع الأندية ان تحسن اختيار مرشحيها وان تنتخب من هم يمتلكون الكفاءات لشغل جميع المناصب الإدارية والفنية كذلك، وأما ان استمر الاختيار بالطريقة التي تعودنا عليها فأنني سأنشر عمودي هذا بعد اربع سنوات قادمة لأننا سنعيش الوضع نفسه، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها