النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

شجاعة نادي البحرين

رابط مختصر
العدد 8694 الإثنين 28 يناير 2013 الموافق 16 ربيع الأول 1434

استوقفني موقف شجاع يحسب لإدارة نادي البحرين ويتمثل ذلك الموقف العظيم في الإبقاء على مدرب الفريق الأول لكرة القدم البرازيلي فييرا صاحب الإنجازات الذهبية طوال مسيرته التدريبية، فقد أثبتت ادارة نادي البحرين بأنها تؤمن بالعمل وليس بالنتائج كما هو معمول في معظم انديتنا الوطنية التي سرعان ما تتعرض فرقهم لخسائر ليسارعوا بالاستغناء عن مدربيهم وكأن المدرب هو الشماعة التي يتخذون منها الذريعة في الوصول إلى أسهل الطرق التي تنجيهم من محاسبة جماهيرهم. نادي البحرين ضرب لنا مثالاً رائعاً في ان الخلل وان وجد ليس فقط المدرب من يتحمل دفع الفاتورة، ولعل هذه ثقافة بحد ذاتها، نادي البحرين ذلك النادي العريق الذي كنت ومازلت أطالب إدارته لارجاعه لتاريخه الغني بالبطولات والإنجازات، نادي البحرين من الأندية العريقة التي تتقطع أوصالي بأنه اصبح نادياً عادياً لا يحسب له حساب رغم شموخه وتاريخه المشرف. نشد على ايدي مجلس إدارة نادي البحرين ونطالبهم في الوقت نفسه البحث عن إيرادات مالية إضافية لصرفها على جميع فرق النادي، فنادٍ كنادي البحرين له جذور قوية في الأرض، ومن يمتلك الجذور من السهل عليه البناء والعودة لسابق العهد. شخصياً ربما المرة الأولى التي اكتب فيها عن نادي البحرين، والحقيقية أجبرت للوقوف لمجلس الإدارة احتراماً وتقديرا لهم في تحمل المسؤولية والإبقاء على المدرب فييرا، وهاهي نتائج الفريق تتحسن من مباراة لأخرى، حيث استطاع الفريق حصد سبع نقاط بعد تعادل واحد وفوزين، وقد تحققت تلك النقاط بعد خسارة مباريات الأسابيع الستة الأولى، وهنا يكمن الإيمان بعمل المدرب والبحث عن اصل المشكلة والسعي لحلها. كل امنايتي القلبية لرئيس وأعضاء نادي البحرين بالتوفيق والنجاح وإعادة نادي البحرين العريق إلى أمجاده، والرياضة البحرينية في حاجة ماسة لفرق لها جذورها الشامخة كنادي البحرين، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها