النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

توفق شبابنا ونجحت البحرين

رابط مختصر
العدد 8690 الخميس 24 يناير 2013 الموافق 12 ربيع الأول 1434

ربما الفوضى العارمة التي عشناها بعد نهاية كأس خليجي 21 أنستنا أن نعبر عن سعادتنا البالغة بالنجاح الكبير الذي حققته مملكتنا البحرين في استضافة كأس خليجي 21، حيث لا نبالغ إذا قلنا بأننا عشنا أياما تعتبر من اجمل ايامنا الرياضية من حيث المتابعة والترقب وجمال طيبة أهل البحرين التي تحدث عنها جميع أبناء دول مجلس التعاون الخليجي العربي، وكم كنا فخورين ونحن نسمع الأخوة الأشقاء يعبرون عن سعادتهم وفرحتهم على تواجدهم بين أهلهم وناسهم.. بالطبع ذلك النجاح لم يأتِ من فراغ وإنما هو نتاج عمل متواصل من الجميع، ولكن أكثر ما شدني هو التواجد المكثف لفئة الشباب العاملة في جميع اللجان، فقد نجح شبابنا الذين نعتز بهم كثيراً في المهام الموكلة اليهم، وكانوا بالفعل قدراً للمسؤولية وهذا الأمر يفرحنا كثيراً ويجعلنا نتطلع لمشاركات قادمة أكثر نجاحاً. الأمر الآخر الذي جعلنا أكثر سعادة هي بادرة الحملات الداعمة لمنتخبنا الوطني، وأخص هنا حملة البحرين قلب واحد التي ترأسها الأخ حسن الزياني، فجميع شباب اللجنة استطاعوا إنجاز عمل جبار ساهم بشكل كبير في استقطاب الجماهير، وبالطبع لا ننسى الحملة الرسمية كلنا الأحمر كذلك ولكن عادة ما تكون الحملات غير الرسمية بها الجهد والتعب أكثر لكونها لا تتوفر لها الإمكانيات، إلا ان الحملتين اكمتا بعضهما البعض. اذهب إلى النقطة الأهم في الموضوع كله وهي متعلقة بجانب جماهيرنا الوفية التي بالفعل كانت عند الوعد، وحبتين منا على جبين كل نقطة عرق صبت منهم، فقد أثبتت جماهيرنا الوفية، وكذلك جميع الروابط انها الرقم الأصعب في إنجاح البطولة، وقد وصل ذلك للجميع عندما كان جميع مدربي المنتخبات التي لعبنا معها تذكر جماهيرنا من خلال المؤتمرات التي تقام قبل وبعد المباريات، وهذه الجماهير الوفية جعلتنا أيام الدورة نعيش أجواء مثالية تمنينا ان تستمر مدة أطول. كما أننا عشنا علاقة حب ومودة وتواصل مع بعضنا البعض، والجميع كان حريصاً على نجاح الدورة رغم اختلاف وجهات النظر، نعم عشنا الاختلاف من اجل البحرين، نعم عشنا الحب من أجل البحرين، نعم عشنا التعاضد وعشنا الأخوة، فرحنا سوياً وبكينا سوياً، بكينا فرحاً من أجل نجاح امنا وأم الجميع البحرين الغالية علينا جميعاً. تمنيت لو الدورة تستمر لمدة أطول رغم عناء العمل فيها، تمنيت ان لا ننحرم من سماع كلمة البحرين قلب واحد، واللهم اجعلنا قلباً وروحاً واحدة، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها