النسخة الورقية
العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

معكم دائما

استثمار البطولة

رابط مختصر
العدد 8689 الأربعاء 23 يناير 2013 الموافق 11 ربيع الأول 1434

لا شك أن فرحة الفوز كبيرة للكرة الإماراتية ووصلت الى اعلى مستوى من حيث فرحتنا بكأس الخليج للمرة الثانية في تاريخ مشاركاتنا, وبعد هذه الفترة التي نعيشها وهناك تصور بتأجيل اسبوع لدوري المحترفين بسبب كثرة الاحتفالات التي تشهده مدن الدولة وبما اننا نمر في مرحلة احترافية يجب ان نفرق بين العمل والفرحة حتى لاتضيع الجهود ونتفرغ للاحتفالات وننسى الاهم وهو استمرار واستقرار المسابقات دون تعديلات قد تضر بمصلحة اللعبة والأندية القاعدة الحقيقية للنهوض بالكرة, واطرح تساؤلا هاما فلماذا لانستفيد بشكل صحيح مع الاستثمار للحالة الرياضية الان بعد عشرات الملايين التي ستدخل خزينة اتحاد الكرة اكبر الهيئات الرياضية التي تتجاوز ميزانيتا فوق الـ 100 مليون سنويا تصل منها 60 مليون من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة الجهة الحكومية المشرفة على الرياضة في البلد وبقية المبالغ تدبر عن طريق علاقات الاتحاد واجتهاداته الفردية واتحاد الكرة في وضع مالي جيد منذ فترة ليست بقصيرة واليوم اتحادنا الكروي يحسد عليه من قبل كل الاتحادات العربية عامة والخليجية خاصة لأنه دخل عليه عشرات الملايين وهي مكارم اصحاب السمو الشيوخ الكرام الذين يولون اهتمامهم بالمنتخب الوطني والذي رفع رأسنا في العرس الخليجي الكبير في البحرين, فأقول لماذا لانستفيد من هذه المبالغ والمكرمة لتطوير عمل الاتحاد وبرامجه المستقبلية في كل المجالات الكروية المختلفة وبالطبع لاننسى نكرم المستحقين الابطال وفق لوائحنا ومنظومتنا بدون مبالغة ونعطي من يستحق التكريم الذين خدمة المنتخب الوطني والرياضة ولا ننسى الاندية التي تحتاج الدعم لأنها اساس اي عمل ومنظومة رياضية في بناء نطور اللعبة خاصة الصغيرة التي «الولادة» للنجوم الموهوبين التي يسعى دائما الاندية الكبيرة من شراء وخطف لاعبوها . جاءت الفرصة لكي نمولها ولابد ان يقوم الاتحاد الكرة عبر لجنة عليا تشكل خصوصا لهذه المناسبة فالأموال لله الحمد كثيرة وتحتاج الى فكر مالي وتسويقي نخطط لنستقبل ونقوي دور المؤسسة الكروية في الدولة لكي تواصل وتحافظ على النجاحات ونتطلع الى بطولات أخرى وهي قريبة سواء قارية او دولية او حتى تنظيمنا للاحداث القادمة وان ابرزها مونديال الناشئين فالكرة تلقى دعماً مادياً كبيراً في أي بلد, ولأن رياضتنا عليها ان تسعى للاستثمار الرياضي بمختلف أشكاله وقد اعجبني موافقة وتقدم الاحاد البحريني لكرة القدم باستضافة كأس اسيا بعد نجاح تجربته في تنظيم خليجي 21 هذا ما أريد ان اصل اليه هو استثمار هكذا مناسبات للمصلحة العالمة. واسأل هل استطاعنا استخدام هذا المفهوم الرياضي بشكله الصحيح وهل استطاعنا تسخيره لتقوية دعائمنا مادياً لرفع مستوانا فنياً كما هو معمول به في الدول المتقدمة بإستخدامها بشكل صحيح الاستثمار الرياضي ما يؤدي إلى جني المال لتطوير عملنا الرياضي وفق منهج صحيح يخدم واقعنا الشباب والرياضي. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها