النسخة الورقية
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

معكم دائما

يومك يالأبيض!

رابط مختصر
العدد 8681 الثلاثاء 15 يناير 2013 الموافق 3 ربيع الأول 1434

تدخل منافسات خليجي 21 منعطفا مهماً­ لمسيرة الفرق الاربع (اي الكبار) حيث تقام في يوم واحد لمعرفة فارسي النهائي والمنتخبات التي تأهلت سبق لها ان فازت باللقب فالكويت حالمة اللقبة ورصيدها عشرة القاب وتتفاءل بالبحرين لانها فازت في كل المرات الثلاث التي استاضافتها، بينما العراق فازت بثلاث مرات بقيادة المدرب العراقي الراحل عمو بابا بينما البحرين تبحث عن اللقب الاول منذ 43 سنة وحظها سيئ مع الدورة مع انها خرجت من هذه الارض الطيبة بينما منتخبنا الوطني صاحب الأداء الجميل والافضل لديها لقب واحد واصبحت مهيئة للفوز بعد ان اصبح المنتخب الذي تربطه علاقة حب وفن منذ اربع سنوات حقق الكثير من الانجازات الاقليمية والقارية والدولية والعالمية، واصبح يشار اليه بالبنان، ونحن سعداء بما قدمة حتى الان وننتظر ان تكتمل الفرحة اليوم في (دار بوسلمان) وننتقل الى نهائي كأس الخليج. قولوا يا رب. المواجهة صعبة لمنتخبنا الوطني امام شقيقه الكويتي في الجولة الثانية من منافسات كأس الخليج العربي لكرة القدم، فالابيض عازم على تقديم الاداء والصورة المشرفة لتحقيق المكسب في اهم لقاءات الدورة بعد ان اثبت منتخبنا حديث الدورة بان فريقنا لديه الكثير. نتمنى لمنتخبنا النجاح والصعود الى النهائي، ولاعبونا يدركون التحدي وتفكيرنا واحد، وهو ان نتجاوز الازرق وهذا ليس ببعيد، ولفتت زيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان وزير الخارجية الى المنامة وحرصة على لقاء المنتخب وحضور التدريبات وحيث اشاد بأداء فرقة المهندس مهدي فقد كانت الزيارة طيبة اثلجت صدورنا جميعا فكم كانت اللفتة جميلة ومعبرة برغم قصر مدتها من قادتنا، فهي مبادرة جميلة ورائعة من (بومحمد)، حيث اثنى الجميع على هذه الزيارة التي تعتبر رسالة واضحة بان قادتنا يقفون ويتابعون ابناءهم في منافسات كأس الخليج العربي. في الجانب الآخر نجد بان هناك غزلا من الشيخ احمد وشقيقه طلال، فقد تبادل مسؤولو المنتخبين الغزل والاشادة والمديح في الفريق الاخر كنوع من التخدير على الطرف الثاني، ولكن ما يهمنا في هذا المقام بان فريقنا قدم مباريات جيدة واستحق النقاط التسع المتتالية واليوم جاء يوم الحسم من اجل التأهل للنهائي، وهو حق مشروع لكل المنتخبات الاربعة وينطبق الامر ايضا على مباراة البلد المنظم البحرين امام الفريق العراقي فهي ايضا لاتقبل القسمة على اثنين فكلاهما يبحث عن الفوز اليوم قبل ان يبحث عن الذهب في النهائي، وهذا حق مكتسب للجميع. وبيعدا عن المستطيل الاخضر ننتقل الى قاعة الاجتماعات، فقد شهدت شمس المنامة امس الاول اياما جميلة على الصعيد لقاء قمة الهرم الإداري، فقد اجمع واكد الرؤساء بالموافقة عل قمة الدورة القادمة في البصرة حيث ابدى استعداد ابناء الرافدين لتحقيق حلمهم باقامة خليج 22 في البصرة بعد ان بدأت الاعمال واعطى الاجتماع العام الاشقاء العراقيين مهلة 6 اشهر حيث ستقوم لجنة تفتيش لتقف على التحضيرات. تمنياتنا لهم بالنجاح والتوفيق وبصراحة نقولها بعيدا عن المجاملات، لابد من استمرارية البطولة لكي نرى وضعها في اجندة الفيفا كما نريدها فهي معتمدة ولكن المشكلة بنا بعد استمرارية البطولة زمنيا ومن هنا لابد ان نتحرك ونضعها ضمن الاولويات الاستراتيجية للاتحادات قبل تشكيل لجنة دائمة تتولى الاشراف والتنظيم وفق المقترح الكويتي والعماني. يوم كروي ساخن في اجواء باردة واليوم يومك يالابيض والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها