النسخة الورقية
العدد 10998 الاثنين 20 مايو 2019 الموافق 15 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

معكم دائما

حوار الصراحة

رابط مختصر
العدد 8680 الأثنين 14 يناير 2013 الموافق 2 ربيع الأول 1434

بمناسبة تنظيم البحرين دورة الخليج لكرة القدم التي دخلت مراحلها النهائية لابد ان نهنئ القيادة السياسية في المملكة, متمنيا لهم النجاح والتوفيق ومعبرين عن سعادتنا الكبيرة في هذه الايام على وجه الخصوص لما لها من أهمية كبيرة لتنظيم حدث كبير.. ] البحرين لها مكانة خاصة في قلوبنا جميعا لما لها من دور في مختلف أوجه الحياة ونخص الرياضة تحديدا, فهي دائما وأبدا مفخرة لكل أبناء المنطقة فقد ظهرت فيها الرياضة منذ عام 1918 ونقلتها لبقية دول الجوار, مما انعكس على الوضع الرياضي العام بالمنطقة. واليوم تنتظرها أحداث كثيرة التي ستخوضها فلا أحد يستطيع أن ينكرها فقد جاء لقاؤنا ناجحا بكل المقاييس مع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الاعلى للشباب واللجنة الاولمبية الوطنية رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الخليج والذي أكد على أهمية اللقاء المفتوح مع الاعلام. فقد أعجبت بما رأيته من حسن استقبال وكرم وضيافة في المقابل باهتمام اعلامي غير مسبوق لتغطية خليجي 21, حيث وصل عدد الإعلاميين الى ما يفوق 2200 في ظل التنافس القوي بين المنتخبات الاربعة التي وصلت دور قبل النهائي وتحددت هويتها. ] لقاؤنا مع بوحمد حيث الترحيب في الاستقبال الرائع, حيث استمعنا الى الفارس الشاب عن وجهة نظره في الكثير من القضايا التي تطرح على السطح وتناولها بروح رياضية عالية وقد خرجت بانطباع وثقة تامة بأن الفارس قادر على قيادة السفينة إلى بر الأمان, فسوف تجد الدعم الاكبر والتطلع لبطولات جديدة قادمة لأن وراءها ناس تحب الخير وتعشق البلاد هدفهم البحرين التي أصبحت اليوم واحدة من الدول التي يشار إليها بالبنان والهدف الحقيقي الذي يسعى إليه الجميع هو الوطن وقد لاحظنا في زيارتنا الأخيرة الدور الذي لعبه الجميع من قيادات ورجال أعمال وإعلام واع وناضج ساهم في تحقيق الاستقرار. كل من يزور البحرين هذه الايام يجد ان البحريني اليوم غير, فهنيئاً للاشقاء بهذا النهج الجديد الذي يضاف إلى انجازات الرياضة الذي يعود الفضل فيه لتوجهات لتنفيذ الخطط والبرامج الاستراتيجية لجان فهذه العملية المترابطة مع بعضها البعض وراء هذه التوليفة الناجحة, تقديرنا الكامل ملكا وحكومة وشعبا على الجهود الطيبة المبذولة لاستضافة الدورة, مؤكدين ان استضافة هذا التجمع الرياضي الخليجي الكبيرلا تحسب للرياضة البحرينية فحسب بل للرياضة الخليجية خاصة والعربية عامة وثقتنا. ] وأقول ليس أفضل وأهم وأجمل وأسعد من هذا اليوم الذي يحتفل به الأشقاء بهذا التجمع الرياضي الكبير لمملكة البحرين, فهنيئا لهم بنجاح هذه الدورة من المجد والكرامة على قيام هذه الدولة الصغيرة الكبيرة في رجالاتها ونجاحاتها حيث تحولت منامة الخير إلى محطة هامة في تاريخ المنطقة لما لها من تأثيرات مستقبلية واضحة ولها مؤشرات توحي لنا بمدى التطور الهائل الذي وصلت إليه, فالبحرينيون يستحقون التهنئة من القلب ولاشك ان تأهل منتخب الكرة فتح لهم باب الامل من جديد لتحقيق الامنية التي ظلت تنتظرهم طوال 43 عاما. ونحن نحتفل بأجواء دورة الخليج سعداء فقد جاء نقل البطولة الى ارض البدايات فمن «المهد الى المجد» ومن منطلق الروابط التاريخية التي تجمعنا نؤكد ان النجاح هو نجاح الجميع التي تحدت وقدمت الانطباع المشرف عن العزيمة وروح التحدي التي تؤكد مكانة منطقتنا دوليا على الخارطة العالمية رياضيا وان لتحقيق هذه الأهداف من خلال الرياضة التي أصبحت اليوم تشكل منعطفا هاما في حياة الشعوب والأمم وأملنا كبير لتنفيذ هذا الدورالحيوي والمضي قدما في تحقيق ومواصلة الانجازات الرياضية المشرفة. فصاحب الجلالة الملك المفدى حمد بن عيسى آل خليفة رياضي منذ صغره ويعشق الرياضة ويدعمها ويشجع أبنائه الرياضيين فالصور التاريخية والمعرض المصاحب الرياضية في مدخل الاستاد الوطني يبن مدى ارتباط اكبر شخصية بالبلد حبه لكرة القدم فهذه الصور مازالت في الاذهان فهي قصة جميلة لاتنسى مع الرياضة وكرة القدم بالتحديد فلولا هذه المتابعة من قياداتنا لما حققت الرياضة الخليجية هذه الانجازات والمكاسب.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها