النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

في المرمى

شد الحيل يا ولد بلادي

رابط مختصر
العدد 8677 الجمعة 11 يناير 2013 الموافق 29 صفر 1434

اليوم هو مفترق الطرق، هو يوم كما يردد البعض دائماً نكون أو لا نكون، هو يوم نستطيع ان نتأمل فيه، كما انه يوم لنهاية مشوار منتخبنا الوطني في دورة كأس خليجي 21، شخصياً جداً متفائل بأنه سيكون يوماً مباركاً كيوم الجمعة المباركة، وذلك لمعرفتي وثقتي بجميع لاعبي منتخبنا الوطني، كما أنني متأكد بأن اوراق لاعبينا أصبحت مكشوفة لدى مدرب منتخبنا الوطني الأرجنتيني كالديرون. لدينا الكثير من الأمور التي تجعلنا نتفاءل، فكيف لا نتفاءل ونحن نلعب على أرضنا البحرين الحبيبة، كيف لا نتفاءل ولدينا جمهور اثبت حبه وعشقه لوطنه، كيف لا نتفاءل ولدينا مجموعة متجانسة من اللاعبين وخليط بين أصحاب الخبرة واندفاع الشباب، كيف لا نتفاءل ونحن كنا افضل حالاً وبكثير من المنتخب الإماراتي الشقيق الذي ضمن صعوده إلى الدور الثاني وبالعلامة الكاملة. اليوم هو يوم شد الحيل، فشدوا الحيل يا أولاد بلادي، وأنها فرصة لا تعوض، فالمباراة بين عقولكم وأرجلكم، وقبل ذلك أنها بين قلوبكم التي تملك الحب والتقدير للجماهير الغفيرة التي تساندكم وتأتي الملعب لدعمكم قبل بداية المباراة بثلاث او اربع ساعات، كما ان الجماهير تعيش ليلة المباراة وكأنها اب ينتظر مولوده الأول. اعلم ان الفوز لا يأتي بالكلام ، كما اعلم بان لاعبينا يدروك هذا الكلام، ولكن ما أجمل الكلام او الأمنيات او التوقعات عندما تترجم إلى واقع، وهذا هو عشمنا في لاعبينا، وليتأكدوا بأن الجميع سيكونون خلفهم وامامهم أيضاً. هناك قواسم مشتركة تجمعنا جميعا، اولها علو كعب وطننا الغالي في تلك المحافل، وأيضاً هناك صراع وتحدي لإثبات الذات والقول للجميع نحن هنا، كذلك شعور لاعبينا في كيفية إسعاد الجماهير، كلها عوامل تجعل من التفاؤل، والحقيقة اعشق الانتصار الصعب، واليوم هو يوم الانتصار الصعب والتأهل بإذن الله سبحانه وتعالى، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها