النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

معكم دائما

مدرسة عيسى بن راشد

رابط مختصر
العدد 8677 الجمعة 11 يناير 2013 الموافق 29 صفر 1434

] يبقى الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة الشخصية الرياضية الخليجية الوحيدة التي عاصرت دورات الخليج العربي لكرة القدم منذ انطلاقتها عام 1970 بالمنامة، فقد شاهد جميع الدورات حتى الان، وتعلمنا منه الكثير وكان صديقا لنا كإعلاميين يستقبلنا بكل حب وتقدير ولا يمل ولا يكل من كثرة الأسئلة التي دائما تحاصره. فهو شخصية إعلامية رياضية من الصعب أن تتكرر في الساحة الرياضية. فقد عملت مع سعادته في اللجنة الإعلامية للاتحاد العربي لكرة القدم التي يتولى رئاستها وعايشته عن قرب وعرفت عنه الكثير، فالرجل إنسان بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ وأثناء حواره معنا في محاضرته التاريخية عن مسيرة الدورة منذ بدايتها حتى الآن بوعبد الله بأنه مدرسة تستفيد منها الاجيال لما يعرف عنه من فكر وسعة صدر وخبرة واسعة اكتسبته طوال الـ 40 عاما في مجال الرياضة. ] وتثمينا وتقديرا لجهوده المخلصة فهو دائما ضيف كل البطولات العربية والخليجية فهو فاكهة الدورات لما يتمتع به من حب الناس وتواضع واخلاقيات عالية، فقد دخل قلوب الجماهير الخليجية واصبحت كلمته مؤثرة على كافة طاولات الاجتماعات الخليجية والعربية، لانه رجل صريح وحقاني وأهم من ذلك فهو مقبول لدى كل الاطراف، ولهذا نجد مجلسه في منطقة الرفاع عامرا بالضيوف والرياضيين من مختلف ارجاء الوطن العربي، فلا يزور رياضي البحرين إلا أكرمه والتقى به، فهذه العادة وضعته على رأس قائمة المكرمين في جميع الدورات الرياضية والأولمبية سواء بدول مجلس التعاون أو بالبلدان العربية الأخرى. ويتمتع بمواهب متعددة، فقد عمل في المجال العسكري ووصل الى درجة وكيل وزارة الدفاع ثم انتقل الى الاعلام وأصبح وكيلا لعدة سنوات ولديه من الموهبة الشعرية التي جعلته يتربع على عرش الشعر الغنائي الخليجي، فقد تغنى بأشعاره العديد من المطربين.. ] لأول مرة في تاريخ الانتخابات والجمعيات العمومية ينسحب خمسة مرشحين لمنصب نائب لرئيس المجلس الأولمبي الآسيوي عن غرب آسيا بعد نجاح تجربته، فقد أجمع الجميع بأن التزكية صحيحة والشيء لفت الانتباه هو الإجماع القاري على شخصية الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة رئيس اللجنة الأولمبية لمنصب نائب رئيس المجلس عن منطقة الغرب وقد فاز «بوعبد الله» بعد انسحاب بقية المرشحين وهي ظاهرة نشجعها بعد نضوج رياضيينا، الا أن ترشيح عيسى بن راشد نفسه قلب كل الأوراق رأساً على عقب وغير كل السيناريوهات.. هذا الاجماع يبين مدى عمق العلاقة بين رياضيينا في اكبر قارات العالم لتقديرهم للقيادات التي تملك الخبرة، ومن الصعب أن يتم التفريط بهم فقد لعب في تأسيس إنشاء المجلس الاولمبي عام 82.. فهذه الثقة الكبيرة وبالإجماع يعني الكثير لدورالرجال المخلصين وهم قلائل للأسف الشديد في هذا القطاع بعد ان سيطرت علينا حب الذات. ] ما حدث في الكويت يدعونا بأن نتذكر دورالقيادات القديمة صاحبة الخبرة المتمرسة ولاننحرف وراء شعار إبعاد «الحرس القديم» بحجة انهم قدموا وعليهم الرحيل صحيح.. إننا بحاجة إلى وجوه شابة وجديدة ولكن الأولوية لأصحاب الخبرة، فالرياضة لاتسير الا بوجود خبرات تملك علاقات واسعة محليا وخارجيا يكون تبرز دورالرجل القيادي لكي نحقق المزيد من العمل والنجاح ويساهم في إزالة المشاكل الفنية والرياضية ويحلها بقدر االمستطاع، فقد كشفت لنا التجربة في الهئيات الرياضية بالمنطقة بأن الجيل الجديد لا يبحث إلا وراء الشهرة والوصول إلى أعلى المناصب عن طريق بوابة الرياضة والتي فتحت على مصراعيها لدخول أفراد لاعلاقة لهم بالرياضة كل هدفهم هو القفز على أكتاف الآخرين واستغلال المواقف لصالحهم دون مراعاة الصالح العام، مما انعكس على مسيرة العمل الشبابي والرياضي وهي أحد الجوانب السلبية التي تواجه رياضتنا عامة بسبب فلسفة هذه الفئة التي تبالغ وتجري وراء منافعها الشخصية على عكس جيل القيم الذين حفروا في الصخور وتعبوا وكافحوا في ظل إمكانيات محدودة في البدايات.. بسبب المكانة الكبيرة التي يتمتع بها هذا الإنسان الذي عرفته منذ عشرات السنين قياديا من نوع خاص فإننا ندعو له ان يمن الله عليه بالصحة والعافية وطول العمر لما يمثله لنا كرجال اعلام وصحافة من شخصية رياضية قلما نجدها في هذا الزمان. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها