النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12187 السبت 20 أغسطس 2022 الموافق 22 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:31PM

كتاب الايام

في المسموح:

مهدي علي..انت متزوج!!

رابط مختصر
العدد 8674 الثلاثاء 8 يناير 2013 الموافق 26 صفر 1434

أتابع بتقدير كبير مسيرة النجاح التي يسير عليها مهدي علي المدير الفني- المواطن- لمنتخب دولة الامارات العربية المتحدة، وتعجبني طريقة عمله التي أوصلته الى مناطق خاصة لم يصل إليها المدرب المواطن من قبل خصوصا في بلد مثل دولة الامارات العربية المتحدة التي تهتم بالرياضة وتسخر لها الامكانيات لكنها -حتى الآن- لم تحصد نجاحا يتوازى وحجم ما يصرف وما ينفق وما يسخر من اهتمام. واشهد ان الاماراتي تمكن من تقزيم اتوري ومنتخبه القطري على ارض ملعب خليفه في ثاني مباريات بطولة خليجي 21، بفوز عريض واداء مبهر تصدر مشهده اليمني الاصل الاماراتي الجنسية عمر عبدالرحمن الذي يمكن القول انه ابرز لاعبي البطولة حتى الان وربما يكون نجمها الاوحد في حال تمكن الابيض من معانقة الكاس كما يرشحه الى ذلك الجمهور اليمني وعدد كبير من الفنيين والاعلاميين والمتابعين باعتباره الفريق الوحيد الذي تمكن من تحقيق فوز صريح في الجولة الأولى وأقنع بأدائه. وعلى المستوى ملعب العملية الفنية لايمكنني ان أتجرأ بالتعرض لطريقة عمل او اسلوب مهدي في قيادة الابيض ليس لان منتخب الامارات خالي من السلبيات كما قال في مؤتمره الصحفي الاول والثاني قبل مواجهتي قطر السبت والبحرين اليوم، مؤكدا ان هناك ملاحظات على المنتخب وليست سلبيات، ولكن لان عمله يحقق النجاح ويؤتي اكله انتصارات، حتى عندما فضل الاعتذار عن المشاركة ببطولة غرب اسيا وانشغل بإعداد المنتخب لخليجي 21 بعكس ريكارد الذي شتت جهود الاخضر بين بطولتين لم يهتم بالاولى -غرب اسيا- ولم ينجح في الثانية - خليجي21حتى الان- وهو يسير في طريق الفشل بسبب تعاليه على منتخب هو سبب حصوله على المال، فقد كان مهدي يثبت انه الناجح وان وجهة نظره سليمة. لكنني اعتب على الكابتن مهدي على طريقته التي حاول ان ينفي من خلالها وجود أي سلبيات في المنتخب الاماراتي باعتبار انه خال منها أو انها كما يزعم تظل اسرار داخل اسرة المنتخب وتحل داخليا بطريقة حاول شرحها من خلال سؤاله - المعاكس- الموجه لاحد الاعلاميين الذي سألوه حول موضوع السلبيات والاخطاء، بالقول:»انت متزوج»، ليرد عليه الصحفي «عندك عروسة ليّ»، واضن ان علي تفاجأ بالرد لانه لم يعلق، فقد كان حسب تصوري يحضر لسؤال اخر ربما من نوع «ما اسم زوجتك؟»، وهو يثق ان الاعلامي لن يقول له، وبذلك اراد «علي» ان يثبت للإعلامي ان هناك اسرارا لا يمكن البوح بها، وهي طريقة لم تكن موفقة دخل من خلالها مهدي الى الخصوصيات مع ان السؤال كان في صلب عمله وليس له علاقة بالاسرة، وكان بإمكانه ان يسأل الصحفي سؤالا يتعلق بالعمل وكفى. الكابتن علي وخلال المؤتمر ذاته - قبل مواجهة الاحمر - ردد في اكثر من اجابة كلمة «الخصم»، وهي كلمة لم تكن موفقة على الاقل من قبل مدرب بحجم مهدي علي اذ لا يوجد في الرياضة خصوم وهو العارف، انما متنافسون، والرياضة تظل فوز وخسارة في الملعب وليس في البيوت.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها