النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12176 الثلاثاء 9 أغسطس 2022 الموافق 11 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

ضربة جزاء

فرحة الافتتاح وخيبة الآمال

رابط مختصر
العدد 8673 الإثنين 7 يناير 2013 الموافق 25 صفر 1434

عرس الخليج ما بدا عليه حفل افتتاح دورة كأس الخليج الـ 21 في مملكة البحرين, وسط تواجد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى والذي افتتح الدورة بشعارها (قوتنا في وحدتنا) أمام الجماهير التي أبهرت بما شاهدته من اللوحات الفنية والعرض السينمائي الذي استعرض تاريخ دورات الخليج منذ انطلاقها في البحرين عام 1970 وفقرة فنية لبعض الفنانين الخليجيين الذين جسدوا بعملهم القلب الواحد للأخوة الخليجيين, واختتم حفل افتتاح خليجي المنامة بالألعاب النارية الزاهية وأهازيج الفرح بين المشجعين الخليجيين. مجهود تشكر عليه المؤسسة العامة للشباب والرياضة واللجنة المنظمة لبطولة كأس الخليج الحادية والعشرين والجماهير الحاضرة لمؤازرة منتخبات بلادها وسط بعض الأخطاء غير المقصودة في التنظيم والتي استطاع الجميع بعزيمتهم من تجاوزها وإنجاح العرس الخليجي ورفع راية الوطن بكرم الضيافة وحسن العمل. وما شاهدناه في مباراة الافتتاح والتي أقيمت مساء السبت الماضي متوجهة لها أنظار جماهير المنتخب الوطني وجماهير الخليج العربي كونها أولى مباريات الدورة من المستوى شبه المتوسط الذي لم يرتق للصورة الفنية المطلوبة كما صرح كالديرون مدرب منتخبنا الوطني, لاسيما وأن ردود الجماهير كانت هي الأخرى تؤكد أن المباراة لم ترتق بصورة ولا بأخرى لمباراة هامة افتتاحية حضر لها آلاف الجماهير لمؤازرة منتخبات بلادهم سواء من المنتخب المستضيف أو الضيف, والتي لم يستغلها منتخبنا الوطني على أرضه وبين جمهوره الذي خرج بين فرحة نجاح الافتتاح المتألق لدورة كأس الخليج الحادية والعشرين وخيبة آمال التعادل السلبي مع منتخب سلطنة عمان الذي أوقعه في منتصف الترتيب بين أبناء زايد الذين استطاعوا تصدر المجموعة الأولى مؤقتاً بعد فوز مستحق على منتخب قطر متذيل جدول الترتيب في المجموعة الأولى. وبعد خيبة آمال الحلوى البحرينية في أولى مباريات المنتخب كوننا نسعى لأول دورة من دورات كأس الخليج, هل سيستطيع لاعبو منتخبنا الوطني بقيادة المدرب كالديرون وجهازه الفني والإداري وبعد المستوى الواضح في مباراة الافتتاح من تدارك الوضع وتجاوز المنتخب الإماراتي والقطري بعد أن ذاق القليل من مرارة الحلوى العمانية؟! أم أن ما قلته سابقاً عن موال السنوات السابقة صحيح ولن يتغير وسيعود ويتكرر من جديد؟!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها