النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

في المرمى

كان بإمكاننا استثمار مؤتمر المدرب!

رابط مختصر
العدد 8613 الخميس 8 نوفمبر 2012 الموافق 23 ذو الحجة 1433

كنت امني النفس استثمار المؤتمر الصحفي الذي عقده اتحاد كرة القدم للإعلان عن التعاقد مع المدرب الجديد لمنتخبنا الوطني الأول الأرجنتيني السيد كالديرون، ففي الحقيقة لم يتم اسثمار ذلك المؤتمر استثمار إيجابي يتناسب مع بداية مرحلة جديدة لها أهميتها الكبرى بالنسبة للكرة البحرينية. لقد لفت انتباهي الوقت الذي أقيم فيه المؤتمر، فليس من المعقول أن يتم عقد مؤتمر هام وذي أهمية في تمام الساعة الثانية عشر ظهراً، فذلك الوقت لا يتناسب مع معظم الزملاء الصحفيين كونهم مرتبطين باعمالهم الوظيفية الأخرى، والاتحاد على علم بان معظم الأخوة الصحفيين والاعلاميين يعملون بنظام العمل الاضافي، هذا من جهة، ومن جهة أخرى لماذا لم يتم التنسيق من بعض الإعلاميين من الأخوة بدول مجلس التعاون الخليجي، ولو حدث ذلك الأمر لكنا قد ارسلنا رسالة لجميع الدول الخليجية الشقيقة مفادها بأننا عازمون ونتسلح بسلاح الامل والحق المكفول في الوصول لتحقيق هدف الحصول على اول بطولة كأس خليج . انا هنا لا أعاتب على شيء مضى بل ادعو لعدم الوقوع في بعض المسائل التي لو استثمرناها بالشكل الصيح ستنعكس نتائجها لصالح مشوار منتخبنا الوطني، اليوم الوقت يداهمنا وعلينا استغلال كل الفرص التي من شأنها دعم المرحلة، وهذا هو ما فعله الأخوة الأشقاء العمانيون وقبلهم الاماراتيون فاستطاعا خطف البطولة في عقر دارهم. نحن نعيش سلبية أتمنى من الأخوة المسؤولين على الرياضة بشكل عام الانتباه اليها وهي الابتعاد عنه بعض التفاصيل الدقيقة والتي تعتبر هي النواة الحقيقية لتحقيق النجاحات، وما المؤتمر الاخير الذي عقده اتحاد الكرة لهو دليل واضح على ذلك، وجميعنا شاهد العدد المحدود من الأخوة الصحفيين الذين حضروا المؤتمر والذين لا يتعدى عددهم الخمسة أشخاص، نعم إن واجب الصحفيين الحضور في أي وقت ولكن كما ذكرت سابقا إن كان هناك وضع مختلف لدينا كان الوجب التعامل معه واختيار الوقت الأنسب طالما الفائدة ستطال بداية مشوار منتخبنا الوطني وبقيادة فنية جديدة. أخيرا لنجتمع جميعنا في طرح الأفكار والتصورات التي من شأنها الارتقاء بمشوار منتخبنا القادم، وعلى الجميع العمل بروح عالية وسعة صدر واستقبال كل رأي يصب في مصلحة منتخبنا، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها