النسخة الورقية
العدد 11180 الاثنين 18 نوفمبر 2019 الموافق 21 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

فاست بريك

صناديق الاقتراع هي الفيصل!

رابط مختصر
العدد 8592 الخميس 18 أكتوبر 2012 الموافق 2 ذو الحجة 1433

أول الكلام: الجميع يفكر في التغيير، ولكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه. ] لا شك أن تعدد التنظيمات في العملية الانتخابية يمثل واقعاً جميلاً وينم عن إيمان وقناعة الحركة الرياضية بالعمل الديمقراطي والنتائج التي تفضي لها تأتي برأي الأغلبية وعبر صناديق الإقتراع. وقد يكون من عيوب الانتخاب أن الباب يصبح مفتوحاً لكل من هب ودب ولمن يريد الترشح ( وحشر نفسه) بحسب هواه، كما نرى وجود مجموعة تقدم نفسها الآن للدخول في أحد الاتحادات و(بالخش) بعدما كانت بعيدة كل البعد عن اللعبة ومنذ زمنٍ ليس بالقصير، وما يلفت النظر أيضاً أن هذه المجموعة تروج بأنها تنوي التغيير، ولا أدري عن أي تغيير يتحدثون.. هل يرغبون في تغيير تلك الانجازات الضخمة التي حققها اتحاد اللعبة من ذهب وفضة وبرونز او المقاعد الخارجية والعلاقات المتميزة التي كوّنها هذا الاتحاد في عهده .. ام ماذا يا ترى يقصدون بكلمة التغيير التي اطلقها هولاء على تلك المجموعة ؟؟ على الرغم من حق كل انسان ان يرشح نفسه ويضع برنامجه الانتخابي والذي عادة ما يكون حبر على ورق .. ] وتدعي هذه المجموعة وجود اتصالات وتوجيهات (من فوق) بضرورة التصويت لها في الانتخابات التي رفعت فيه شعار التغيير تميمة لها، ولا ادري أي تغير يسعون اليه، هل هو لاعادة المشاكل مع الاتحادات القاريه، ام ماذا ؟ ] كما قلنا نحترم كل من قدم نفسه لاذكاء روح التنافس .. نحترم كل من قدم نفسه من اجل اهلية وديمقراطية الحركة الرياضية وفي ذات الوقت نبغض البعض الذي يسعي لاقصاء من قدموا ومن جعلوا اسم البحرين عاليا بين الدول. ] ننتظر قيام الجمعية العمومية لاتحادات الالعاب الجماعية علي احر من الجمر لنري هل يستمر(من كان ناجحا في عمله ويخرج من كان فاشلا) كما يتمنى المخلصين للرياضة ..؟ ] كلمة الحق أصبحت في وقتنا الحاضر مرفوضة ومكروهة عند فئة من الناس ولكن الإنسان الذي يؤمن بالحق سوف يلتزم به ويتكلم بحرية وثقة مهما تكن الضغوط. ] لا اعلم لماذا البعض يحور الكلام الذي نقوله في صورة مغايرة ولا اعلم لماذا يملكون كل ما هو سيء برغم علم الجميع إنهم أسوء من أهل السوء !! وأقول لهؤلاء أدعو الله سبحانه وتعالى أن يشفيكم من مرض النقص والعقد . اخر الكلام: تدور الارض من غير ان تدفعها ارجل الماشي عليها.(ميخائيل نعمة)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها