النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

مكالمة غسان الساعاتي

رابط مختصر
العدد 8578 الخميس 4 أكتوبر 2012 الموافق 18 ذو القعدة 1433

بكل دماثة أخلاق وأدب الحديث تحدث معي المدرب الوطني غسان الساعاتي عبر جوالي الخاص، بدأ حديثه الشيق معي حول ما أطرحه في زاويتي تلك، حتى وصل بنا الحديث حول ما كتبته يوم أمس حول الخطوة الموفقة التي اتخذها اتحاد كرة القدم بتأجيل الدوري، حينها وبحسن أخلاقه قال لي لدي نقطة كنت أود ألفت انتباهك لها، فقلت له تفضل، فقال لي: انك أخطأت في التعبير عندما ذكرت كلمة الغاء الدوري وليس تأجيله، حينها لم اشعر بالخجل أبدا، وكنت استطيع جعل تلك المكالمة سرا بيني وبينه، الا ان إيماني المطلق بان الانسان احيانا يخونه التعبير، وربما السرعة في اي أمر تجعل من الانسان ان لا يكون دقيقا بما يكتبه ويقوله . بيت القصيد هو ان اتصاله لي جاء ليؤكد مدى العلاقة الوطيدة التي تجمع بين الرياضيين بمختلف نشاطاتهم، حيث انني تشرفت بان يكون غسان الساعاتي في يوم من الايام تحت إدارتي الإدارية كمدرب للحراس بنادي الرفاع الشرقي، ولعل علاقتنا التي كانت مبنية على الحب والتقدير جعلته يقدم لي النصيحة بكل احترام ودفء في المشاعر. من هذا المنبر اقول للكابتن غسان الساعاتي والى الجميع من الأخوة الأعزاء اننا جميعا نكمل بعضنا البعض، ولو كل واحد منا فعل ما فعله غسان الساعاتي لكنا اليوم بخير، فهناك من يعتبر من يوجهه او يذكره او ينصحه كأنه عدو ويريد الاصطياد في الماء العكر، ولعل تلك الثقافة هي السائدة في وضعنا الرياضي الحالي إلا من رحم ربي . البعض نسي بأنه بشر له زلاته وأخطاؤه واحيانا له حماقاته أيضاً، لنكن ندفع بعضنا البعض، والكل منا يعمل على تصحيح خطئه ومساعدة الاخرين في تصحيح أخطائهم، وليتذكر الجميع بان من يقف في اعلى قمة الجبل ويرى الناس صغارا، هم كذلك من الأسفل يشاهدونه بنفس المسافة على انه صغير أيضاً. كثر الله من أمثالك واسمح لي بأنني من باح سر المكالمة والغرض منها لانها ثقافة لطالما طالبت بها، ولك مني كل الشكر والتقدير والاحترام.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها