النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

المتفقون دائماً هم أعداء بعض

رابط مختصر
العدد 8556 الأربعاء 12 سبتمبر 2012 الموافق 25 شوال 1433

سأل جحا شخصا إذا أصبح الصبح خرج الناس من بيوتهم إلى جهات شتى، فلماذا لا يذهبون إلى جهة واحدة، فقال له: إنما يذهب الناس إلى كل جهة حتى تحفظ الأرض توازنها، أما لو ذهبوا في جهة واحدة فيستحيل توازن الأرض. عزيزي القارئ لعلني منذ فترة طويلة لم أتطرق فيها إلى الكتابة بالأسلوب القصصي والذي كان هو عنوان بداية دخولي المجال الإعلامي، اليوم اعود اليكم بتلك القصة التي وجدتها تتناسب مع الوضع الراهن الذي تعيشه. وجدت من خلال مرور الفترة الماضية بأن الجميع يطلق شعار « احترام الرأي والرأي الآخر» إلا أن الواقع يقول خلاف ذلك وبامتياز أيضاً، اصبحنا نعيش في تشنجات ومعارك داخلية لا يعرف أولها من آخرها، فالكل يرى بأنه على صواب وغيره على خطأ، لا أعرف لماذا الإنسان منا لا يعطي لنفسه الحق بأن يتمعن فيما يقوله الآخرون لربما يكونون هم على صواب، وإن في ذلك فائدة كبيرة تعود على الشخص نفسه لأنه بذلك سوف يتحاشى الكثير من المصائب والعلل متى ما استمر الإنسان منا على أنه حكيم زمانه وما يقوله هو عين الصواب. أصبحنا نمتاز بمهارات غبية وعفواً على استخدام تلك الكلمة ولكن لا يوجد في قواميس الدنيا كلمة معاكسة لكلمة الذكاء إلا الغباء، وصلنا لمرحلة بأن الذي يخالفني الرأي هو عدوي اللدود، برغم أن في علم الإدارة يقولون إن كانت مجموعة تجلس مع بعضها البعض وطوال فترة جلوسهم متفقين على نقطة يتم ذكرها فإن في ذلك خلل كبير ولا داعي لوجودهم مع بعضهم البعض . أدرك جيداً بأن البعض يعتبر ما أقوله هو بمثابة مثاليات، ولكن أجد أمانتي الإعلامية أن أذكر كل ما ارى الناس بحاجة له، ولمن يريد تذوق عسل احترام الرأي الآخر يدع لنفسه فرصة واحدة فقط، وحينها سيدرك بأن تطبيق ذلك ليس مدرج تحت بند المثاليات، وليعلم الجميع بأننا بحاجة لسماع جميع الآراء ولن نستطيع توازن حياتنا إلا إذا بالفعل طبقنا مقولة « احترام الرأي والرأي الآخر» حتى وإن اختلفنا مع ذلك الرأي وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها