النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

في المرمى

مصلحة الوطن فوق كل الاعتبارات

رابط مختصر
العدد 8554 الإثنين 10 سبتمبر 2012 الموافق 23 شوال 1433

قرأت بتمعن التصريح الذي أدلى به كبير المشجعين سعد محبوب بالصحيفة الزميلة البلاد حول الاسباب التي دعته لعدم مؤازرته لمنتخبنا الوطني للناشئين في بطولة كأس اسيا لكرة اليد المقامة على ارضنا، وفي الحقيقة استوقفني تصريحه وتناوله للموضوع، خاصة وانه عودنا دائماً على ان مصلحة الوطن فوق كل الاعتبارات، حيث اكد من خلال حديثه بأنه قد طلب من المسؤولين مبلغا وقدره ثلاثمائة دينار حتى يوزعها على مجموعته، وأضاف انه قد تم تهميشه من قبل مسؤولي كرة اليد، وانه لم يشجع المنتخب القطري الشقيق بل افراد رابطته هم من ساندوا صديقه المشجع القطري بوشميس وانه ليس له الحق بمنعهم من تشجيعهم ومن الحصول على مبالغ نظير تشجيع المنتخب القطري، وقد عرضت الزميلة البلاد صورة توضح بان سعد محبوب كان جالسا على جانب من الجماهير البحرينية التي آزرت المنتخب القطري الشقيق . في البداية يجب ان يدرك الجميع ومهما كانت الحاجة بأن الوقوف بجانب كل ما يمثل الوطن هو خير من كنوز الدنيا وهو ( واجب على الجميع)، ودعونا نتحدث حول كل ما تطرق له نقطة بنقطة، لنحترم بانه لم يستلم ولا دينار واحد من القطريين، لكن هل من الصحيح بأنه لا يرافق منتخب وطنه بسبب مبلغ مختلف عليه، وهل سعد محبوب وجميعنا يعرف تقدير واحترام الجميع له وكاتب هذه السطور من بينهم لا يستطيع منع بعض افراد رابطته من عدم الوقوف مع منتخب منافس لمنتخب وطنهم، وهل عدم حضوره لملعب مباراتنا المحاذي للملعب الذي كان يجلس به صحيح، هل التفرج على مباريات المنتخبات الاخرى خير من التفرج على مباريات منتخبنا. جميعنا يعلم ما كانت تقوم به تلك الجماهير في مساندتها ودعمها اللامحدود لجميع منتخباتنا الوطنية، وهذا الأمر كان واضحًا للعيان ويشار إليه بكل الاشادة والتقدير، ولكن أن يأتون اليوم ويساندون منتخبا آخر ومنتخب وطنهم يلعب في نفس اليوم فإن ذلك خطأ وخطأ جسيما، وهذا الأمر مرفوض جملة وتفيصلاً ولا يختلف على ذلك أحد. وبالنسبة لاتحاد اليد كان لزاما عليه التنسيق مع الروابط منذ فترة طويلة وتوفير كل ما يحتاجونه حتى من الناحية المادية، حيث الجميع بات اليوم يعمل بمقابل مهما اختلفت انواع ذلك المقابل، وعلى سبيل المثال هل الوفود الادارية لما تذهب الى المعسكرات او حضور الاجتماعات الخارجية تذهب دون مخصصات يومية، ان كان الامر متعلق بالوطن اذا لماذا لا تذهب على نفقاتها الخاصة، وهناك أمثلة كثيرة لا تسعني زاويتي ذكرها، ولكن كل ما ذكرته عن اتحاد كرة اليد لا يبرر ولا يعفي ولا يعطي الحق لبعض الجماهير التي ساندت منتخب غير منتخبها وعلى ارضها لان خدمة الوطن فوق كل اعتبارات. اطالب رابطة المشجعين المذكورة أن تعيد حساباتها المعنوية بعيدًا عن حساباتها الأخرى، وأن تعمل على ذلك التصحيح بتبيان شخصيتها التي عرفناها عليها منذ زمن طويل، وعلى اتحاد اليد الاستفادة مستقبلا مما حدث، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا