النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

في المرمى

دوري الدرجة الثانية وملعب اتحاد الريف

رابط مختصر
العدد 8549 الأربعاء 5 سبتمبر 2012 الموافق 18 شوال 1433

في الحقيقة كنت أعتقد بأن اتحاد كرة القدم متمثل في لجنة المسابقات قد اجتمعوا مع جميع أندية الدرجة الثانية من أجل التشاور فيما بينهم حول إمكانية وجود حلول وبدائل في إيجاد منفذ يرضي جميع الأطراف حول مسألة الملعب الذي ستقام عليه مسابقة الدوري، وقد صدمت يوم أمس بعد قراءتي تصريح الأخ جمعة شريدة في الزميلة الوسط عندما تحدث بأن اتحاد الكرة هو من قرر وانفرد بقرار اللعب على ملعب نادي اتحاد الريف، وأن لجنة المسابقات التي في الحقيقة لهذا اليوم لا أعرف أعضاءها هي من اتخذت القرار لوحدها. لست أبداً ضد القرارات التي يراها الاتحاد مناسبة وتتماشى مع ما تقتضيه المصلحة العامة، ولكن أنا هنا أتحدث عن خطأ ومأزق كبير دائماً ما تعوّد اتحادنا وضع نفسه فيه وهو اتخاذ بعض القرارات التي كانت تستجوب الاستئناس بآراء من لهم صلة مباشرة بالموضوع وهم الأندية. شخصياً لا أرى ضيراً في أننا نعاني هذا الموسم ونستفيد من جاهزية خمسة الملاعب التي يتم العمل عليها اليوم من اجل الاعداد لبطولة دورة كأس، فوجود خمسة ملاعب جاهزة سوف تنهي الجدل القديم المتجدد كل عام وهو عدم وجود ملاعب صالحة. إننا اليوم نتحدث عن أهمية العلاقة بين اتحاد كرة القدم وجميع الأندية وليس عن نقل مباريات من ملعب لملعب آخر، كثير من المشكلات التي كان طرفها اتحاد الكرة والأندية كان بسبب عدم التعاون والتنسيق، وقد تحدثنا حول ذلك في الكثير من المناسبات من خلال زاويتنا تلك. ماذا لو اتحاد الكرة وبالتحديد لجنة المسابقات اجتمعت مع الأندية وأخذت انطباعاتهم حول الوضع الراهن المتعلق بمشكلة عدم توافر ملاعب، أليس كان من الممكن ومع عمل عصف ذهني يتشارك فيه الجميع والخروج بمقترح يرضي كل الأطراف حتى لو اعتمد ملعب اتحاد الريف بعد شرح الإيجابيات للأندية وذكر موضوع الخمسة الملاعب التي ستكون دعماً قادماً لموسم السنة التالية بعد الانتهاء من بطولة دورة الخليج التي ستقام على أرضنا وبين جماهيرنا. نقترح من زاويتنا هذه بأن يكون هناك تنسيق لاجتماع يجمع بين الأطراف المعنية وتدارس الأمر والوصول لحل مرضٍ وتكون بداية الدوري للدرجة الثانية بداية موفقة لما فيه خير الجميع، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها