النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11197 الخميس 5 ديسمبر 2019 الموافق 8 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

في المرمى

كأس الخليج على الأبواب!

رابط مختصر
العدد 8507 الأربعاء 25 يوليو 2012 الموافق 6 رمضان 1433

كلها اشهر قليلة من عمر الزمن وتستضيف مملكتنا الغالية البحرين بطولة كأس الخليج، وقد بدأت اللجنة العليا المنظمة وكذلك جميع اللجان المكلفة بالتنظيم عقد اجتماعاتها الدورية، الا انه من الملاحظ ورغم ما ينشر في الملاحق الرياضية حول ما يدور في الاجتماعات الا أني ارى هناك بطئا شديد ولا يتناسب وحجم البطولة. ان بطوله بحجم دورة الخليج لا بد وان يكون الاستعداد لها على قدم وساق ويجب ان يكون هناك تاريخ معين لانتهاء مراحل كل لجنة على حدى وذلك لطمأنة الجميع بان البطولة ستقام وسط ظروف مثالية، مع الأسف لم يصل لنا الى اليوم شعور بان البطولة ستقام على ارضنا وبين جماهيرنا، اليوم على اللجنة العليا المنظمة للبطولة ان تعقد اجتماعات مكثفة من اجل الوقوف على كل ما تتطلبه المرحلة. دورة الخليج لا بد وان تشرف عليها الحكومة مباشرة كونها تستضيف جميع الأشقاء من دول مجلس الخليج العربي كما انها تمثل رافدا من روافد اقتصاد الوطن، فالبحرين ارض خصبة لقدوم ضيوفنا الكرام من أبناء عمومتنا، كنا نمني النفس بان يتم تشييد ملعب جديد يكون اضافة نوعية في البطولة ولكن قدر الله وما شاء فعل، الا ان أملنا الوحيد في تجهيز الملعب الوطني وخروجه بحلة جديدة كي تنسى ذاكرة الأخوة الأشقاء نفس الملعب الذي حضروه عام 1986. كلها امنيات ومشاركات كون الوطن يمثل الجميع فقد حرصنا جميعا على خروج الوطن مرفوع الرأس، واعتقد ان أمامنا فرصة ذهبية لإثبات ذلك، لبطولة بحجم كاس الخليج تتطلب من الجميع ان يتعاضد وكل منا يضع له موطئ قدم ليكون شريكا وفعالا في خدمة وطنه وطبعا هذا لا يتحقق بالكلام فقط بل بالإيمان والقناعة الراسخة فخدمة الوطن من الايمان والمقصود بالإيمان هو الاعتقاد بالشيء. نأمل من الأخوة رئيس وأعضاء اللجنة العليا المنظمة للبطولة بان يكونوا على تواصل دائم مع الجميع والقصد من ذلك إشراك الجميع في خدمة الوطن، كما ان بذلك تجسيد لدور الشراكة الفاعلة بين الجميع وبالتوفيق بإذن الله، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا