النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

في المرمى

تناقض تايلور في التصريحات بحاجة للتحليل

رابط مختصر
العدد 8483 الأحد 1 يوليو 2012 الموافق 11 شعبان 1433

تعرضت لأشد انواع الانتقادات حول ما طرحته بخصوص خروج منتخبنا الوطني من بطولة كأس العرب وبالتحديد عندما عنونت عمودي السابق بعنوان «دعوا تايلور يعمل والتصفيق سيكون حليفه مستقبلا» بالطبع عنواني كان مقززا للبعض، خاصة وان منتخبنا الوطني خرج من البطولة العربية دون ملامح تذكر حسب وجهة النظر التي اختلفت معي. ليكن في المعلوم بأنني وأعوذ بالله من هذه الكلمة ممن يتقبلون النقد بصدر رحب، بل أؤمن به واتمنى ان اكون من اكثر الناس الذين يتوجه لهم الانتقاد وذلك هو من سيجعلني أسير على الخط المستقيم، وذلك لإيماني المطلق في ان الانسان منا بحاجة للتوجيه وتصحيح المعلومة والمسار. بالعودة الى ما ذكرته سابقا فإلى هذه اللحظة محتفظ برأيي حول ان المدرب تايلور هو مدرب استراتيجي ومنتخبنا الوطني بحاجة له، خاصة وان منتخبنا الوطني مازال يعيش فترة انتقالية صعبة. ان المشكلة الحقيقية التي نعاني منها لا تكمن في تايلور بقدر انها اشبه ما تكون عدم الثقة في امتلاك اتحاد الكرة التخطيط طويل المدى للبطولات وتحديد المهم على الأهم، وهذا الامر يجعلنا نعاني كثيرا ونتحدث فقط عن نتائج آنية لا علاقة لها بالمستقبل, تايلور سبق وان صرح من خلال المؤتمر الصحفي الذي أقامه اتحاد الكرة بان بطولة العرب ستكون فرصة لخطة بعيدة المدى للإعداد لبطولة دورة كأس الخليج، وجميعنا شاهد ذلك من خلال زجه بمعظم لاعبينا الشباب في جميع مباريات البطولة، حينها فرحت كثيرا باننا للتو قمنا نعمل وفق استراتيجيات بعيدة المدى، حيث ان هذا النوع من الخطط تعتمد عليه الدول المتقدمة بالعالم، بالتالي وحسب المعطيات بنيت رأيي حول موقف منتخبنا الوطني وتداعي خروجنا من البطولة, الغريب في الامر بان يخرج مدرب منتخبنا الوطني تايلور اثناء المؤتمر الصحفي الذي عقب مباراتنا الاخيرة مع ليبيا ويقول خرجنا دون نقاط وبهدف يتيم وسجل فينا ثمانية اهداف، واعترف بيتر تايلور المدير الفني لمنتخب البحرين من خلال المؤتمر نفسه أن مشاركة الأحمر في كأس العرب كانت سيئة ولم ترقَ أبداً لطموحات الجماهير والمسؤولين في البحرين, من ينظر بعين حادقة بتصريحه قبل البطولة وبعد البطولة سيجد بان هناك تناقضا واضحا، ولربما هذا التناقض يجعلني بان امتلك الشجاعة وأقول ربما ذهبت الى تفكير بنيت عليه حسب المعطيات التي وجدتها أمامي وحسب تصريحات تايلور لان مسؤلينا الاخرين اعتقد بانهم كانوا في إجازة قبل وبعد البطولة, اعتقد والاعتقاد من الايمان بان التناقض في التصريحات التي اطلقها تايلور مسألة بحاجة للكثير من التحليلات وإعادة النظر حول مسألة مستقبل منتخبنا الوطني، ولكن الى هذه اللحظة التي اكتب هذه السطور مؤمن بان الكرة البحرينية بحاجة لتايلور. وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا