النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11562 الخميس 3 ديسمبر 2020 الموافق 18 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

شبكة الساعاتي

حتى يكتمل الإبداع

رابط مختصر
العدد 8454 السبت 2 يونيو 2012 الموافق 12 رجب 1433

أضحى الجمهور السلاوي الرقـم الصعب في جميع منافساتنا المحلية، وسحب البسـاط من جميع الألعاب، وتجسد هذا في المباراة النهائية لكأس اتحاد السلة والتي جمعت المحرق والمنامة في ثلاث مواجهات حامية. ومواجهات الفريقين لم تقتصر على اللاعبين في الملعب فحسب بل امتدت إلى المدرجات حيث احتشدت الجماهير بكثافة تنافس اللاعبين التألق والنجومية. لكن هذه النجومية كانت ناقصة في انفلات بعض الجماهير من هنا أو هناك وخروجها عن النص؛ لتعطي بذلك انطباعاً غير ملائم لطبيعة الجماهير عامة. وكأن الرياضة وجدت لإثارة المشاكل والفوضى في حين أساس الرياضة مبني على التسامي وإشاعة المحـبة بين مختلف الشعوب والأديان، فكيف بالأخـوة وأعني جمهور المحرق والمنامة ؟! ففي الوقت الذي يؤكد فيه رئيسا رابطة الجمهورين التزامهما بالتشجيع المثالي والروح الرياضية يخرج علينا بعض المتعصبين من كلا الجمهورين بعبارات منافية للأخلاق الحميدة . وأود هنا أن أشكر رئيس رابطة المحرق في كلمته التي خص بها برنامج ON FIRE في حثه على التحلي بالروح الرياضية في حالتي الفوز والخسارة، وأن المحرق والمنامة حبايب لا تفرق بينهما الرياضة. ولكن يبقى السؤال المهم: مَنْ المسؤول عن التصرفات الطائشة التي تحدث من حين لآخر ؟ وكيف يتم السيطرة عليها ؟ وهنا يبرز دور الاتحاد البحريني لكرة السلة في التصدي لكل ما يعكر صفو المباريات التنافسية والمحافظة على روح المحبة والألفة بين الجماهير، وقد تكون المعالجة بتفعيل القرارات الحازمة من جهة، وخلق حوافز تشجيعية للجمهور المثالي من جهة أخرى، مما يساهم في ضبط بعض السلوكيات غير المحببة. كما لا ننسى دور برنامج ON FIRE الذي يقدمه المتالق دائماً أسامة الكوهجي خصوصاً مع حجم المتابعة الجماهيرية له، ويكمن دوره في إبراز أهمية التشجيع المثالي الذي يضفي على المنافسة روح الألفة والتسامح والصداقة بعيداً عن أي أمور أخرى. الشيخ الإنسان الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة يعتبر الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة الأب الروحي للرياضة البحرينية، ويعتبره أهل الخليج فاكهة الرياضة الخليجية، ومهما تحدثنا عن هذه الشخصية الخلوقة المتواضعة ـ ولعله سر المحبة التي يكنها الجميع له ـ لا يمكن أن نوفيه حقه، إذ يكفيه حتى الذين يختلفون معه في الرؤى يجمعون على حبه . الشيخ عيسى بن راشد شخصية قيادية رائدة كانت له وقفات إيجابية مع الجميع بكافة أطيافهم، وبصمات لن تنسى من ذاكرة الوطن . أمنياتي القلبية للأب الروحي بالشفاء العاجل وأن يمنّ الله عليه بوافر الصحة والعافية وطول العمر .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها