النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11561 الأربعاء 2 ديسمبر 2020 الموافق 17 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

عكسيات الساعاتي

ضريبة النجاح

رابط مختصر
العدد 8436 الثلاثاء 15 مايو 2012 الموافق 24 جمادى الأولى 1433

يقول المثل القديم: (الشجرة المثمرة لابد وأن تقذف بالحجارة ) . فكما إن هناك نقداً موضوعياً بناء هادفاً يوجد آخر هدام مغرض وغرضه التجريح والتشفي، فمن خلال عمله في مختلف المواقع التي تبوأها على مدى أكثر من عشر سنوات أثبت الأخ محمد قاسم كفاءته وقدرته على التطوير والعمل المنظم سواء في ناديه الحالة أو في الاتحاد البحريني لكرة القدم ومن ثم في اللجنة التنظيمية الخليجية . والمهمات التي توكل له كان جديراً بها ولم تحمل صفة المجاملة أو العاطفة، ولعل خير شاهد على ذلك النتائج والنقلة النوعية في الأداء الإداري، والعمل الدؤوب في عملية التسويق والاستثمار بما يخدم ناديه والأرقام تتحدث، والتي توجها بمساهمته مؤخراً في التنظيم الناجح والرائع للبطولة الخليجية السلاوية رقم (32) . ولعل النصيحة التي من الممكن أن أقدمها للشاب الطموح الأخ محمد قاسم هي الحكمة القائلة : ( العمل أبلغ خطاب )، خصوصاً إذا ما اقترن بالصمت والتركيز على الهدف، فحتماً النجاح هو حليفك . متى يكرم مثل هؤلاء ؟ صفة الوفاء فطرة جُبل عليها الإنسان البحريني ومصاديق ذلك كثيرة، لكننا اليوم نرى خلاف ذلك، فالذين كانوا يحملون على الأكتاف وهم في قمة عطائهم لا أحد يسأل عنهم اليوم بعد ابتعادهم، وهم في أمس الحاجة لرفع معنوياتهم . فالتقصير واضح من الجميع سواء المجلس الأعلى للشباب والرياضة أو اللجنة الأولمبية البحرينية أو الاتحادات الرياضية ومعها الأندية . فلا يخفى على الجميع الحالة الصحية لنجمين لامعين وعملاقين من عمالقة الرياضة في بلدنا واللذين سطرا أروع الأمثلة في الولاء والإخلاص والتفاني. أحدهما الجوهرة سعد طرار شافاه الله، الذي طرق جميع الألعاب الجماعية وتميز فيها إلى أن استقر في كرة السلة بالإضافة إلى ألعاب القوى . والآخر كان نجماً لا يشق له غبار في حراسة مرمى المنتخب الوطني ونادي البحرين الكابتن محمد صالح بوبشيت الحائز على أفضل حارس في خليجي (8) وأحد أفضل حراس المرمى الذين أنجبتهم البحرين . مثل هؤلاء وغيرهم كثير الذين أفنوا زهرة شبابهم في رفع راية المملكة خفاقة في المحافل الخارجية . فأقل الواجب هو تقديم الدعم المعنوي ليدخل في قلبه وأسرته الارتياح والإحساس بقيمة الرياضي البحريني . لمسة وفاء : اقتراح للاتحاد البحريني لكرة السلة برئاسة النائب عادل العسومي والذي عودنا على تقدير جميع منتسبي الأسرة السلاوية بطرح مبادرة تكريم الكابتن سعد طرارــ الذي خدم اللعبة وساهم في انتشارها وتطورها ــ ضمن أجندة مباراة نهائي الكأس القادمة، لتكون ذكرى عالقة تفوح منها رائحة الوفاء.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها