النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

حكاية فك الدمج وعلاقته بالواقع

رابط مختصر
العدد 8427 الأحد 6 مايو 2012 الموافق 15 جمادى الأولى 1433

من الطبيعي عندما تترك الامور هكذا على عواهنها تصل الامور الى ما وصلت له من ملاسنات وجدليات لا تسمن ولا تغني، جميعنا كنا قريبين من احداث قضية مركز القادسية الذي اعلن عن نيته في فك الدمج الذي استمر قرابة الاثني عشرة سنة تحت مسمى نادي النجمة، ومع تساهل الجهات المختصة حول انهاء الموضوع، أخذ الموضوع يأخذ منحى وكأننا لا توجد لدينا مسائل اهم بكثير من تلك القضية التي كانت بقرار واحد من الجهات المختصة ان تنتهي في يومها الاول. سنوات طويلة ونحن نطالب الجهات المختصة ان تتحمل مسئوليتها الكاملة جراء أية مشكلة او اختلاف يحدث، ولكن كما يقولون عمك أصمخ. وانا اكتب مقالي هذا يأخذني وطني معه في حالة تعتبر خاصة وذات علاقة سرية، نتحدث مع بعضنا البعض، وقد كان وطني حينها يشتكي لي مما يحدث له، وانه لا يستحق كل ما يمارس عليه من أخطاء، كنت أحاول من تهدئته من باب حبي له، ولكن دموعه كانت تنهمر بكل غزارة ودون توقف. وطني كان يقول لي خلال خلوته بي، الا استحق بان الجميع ينظر لي ويضع المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار، كان يقول لي، أرجوكم اهتموا بأمكم، كان يقول لي هناك الكثير من الاستحقاقات التي هي اهم بكثير من مسألة خلاف بين مركز شبابي يريد فك الدمج وبين جهة اخرى تريد مواصلة الدمج، هل تلك المسألة هي ملحة ومهمة في هذا التوقيت الذي يحتاج به الوطن لتتظافر الجهود من اجل رفع سمعة الوطن. اننا أبناء الوطن الواحد يجب ان نقف صفا واحدا في مسألة التلاحم والتآخي، لا ان يخرج لنا من يتقاذف ويختلف خلاف الأعداء. اجعلوا مخيخ مخكم يعمل، ولا تتركوا عقولكم هكذا في إجازة، فالوطن بحاجة لجميع أبنائه وهم متحابون ومتراحمون، لا مختلفون. وأخيرا أني لا احمل المسئولية من يريد فك الدمج ولا من يريد مواصلة الدمج بل احمل الجهات المختصة التي وقفت تتفرج على تناحر لا يستحق التناحر عليه، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها