النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11755 الإثنين 14 يونيو 2021 الموافق 3 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:11AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

خميسيات

مهزلة» غير الاعتيادية»

رابط مختصر
العدد 8403 الخميس 12 إبريل 2012 الموافق 20 جمادى الأولى 1433

على مدار السنوات الكثيرة التي عملت فيها في المجال الرياضي حضرت العديد من اجتماعات الجمعيات العمومية العادية وغير العادية للأندية والاتحادات الرياضية ولكني لم أحضر اجتماع كما حضرته وشاهدته مساء الأثنين الماضي 9 أبريل في اجتماع عمومية مركز القادسية الغير قانوني لعدة أسباب: أولاً لم يحضرها من يمثل المؤسسة العامة للشباب والرياضة، ثانياً: لم يتم حصر أعضاء الجمعية العمومية والتأكيد على وجود نصاب قانوني خصوصاً ان رئيس المركز أعلن أن هذا الاجتماع للتصويت على الدمج فكان من المفروض في هذه الحالة وجود أعضاء الجمعية العمومية الذين اتخذوا قرار الدمج السابق للتصويت على فكه. إلا ان أغلب المتواجدين كانوا بعيدين عن ذلك القرار التاريخي وأغلب الوجوه جديدة على الجميع. ثم إن طريقة إدارة الاجتماع كان متفقا عليها مسبقا في اتخاذ هذا القرار الحاسم قبل الاجتماع وكان واضحاً العمل على مصادرة آراء الآخرين وإقصاء حقهم في التحدث في الموضوع فلم تتح الفرصة إلا الى ثلاثة أشخاص «وبالعافية» للتحدث حول هذا الموضوع قبل أن تدخل مشادات كلامية من قبل الحضور ليعلن التصويت على قفل باب النقاش. كان الاجتماع بعد كلمة الرئيس بدأ بكلمة من أحد الأعضاء القدامى للنادي الذي حث الحضورعلى اتخاذ قرار فك الدمج في بداية حديثه على برمجة واضحة للتصويت على قرار فك الدمج أتمنى انها ليست لأمور شخصية أو لخلاف سابق يتأسف عليه الكثيرون في المستقبل. رغم علمي أن هناك مجموعة قد بدأت العمل للطعن في دستورية اجتماع الجمعية العمومية غير العادية للمركز لمخالفتها الأنظمة المعمول بها لإقامة مثل هذه الاجتماعات وعلى المؤسسة العامة للشباب والرياضة التأكد من ذلك. كما أن البعض تساءل عن أسباب وجود أحد الأعضاء على منصة الرئاسة وهو ليس عضواً إدارياً في إدارة المركز سيما لم يتواجد مكانه نائب الرئيس والذي كان متواجداً وحاضراً في الاجتماع. والغريب أن الاجتماع أُعِدّ له إعداداً جيداً بالتصوير ودعوة الإعلاميين وكأن القرار لفك الدمج معد مسبقاً.ولم يأخذ الاجتماع إلا 45 دقيقة بعد أن تأخر 45 دقيقة عن الموعد المحدد لانعقاده. لقد استطاعت مع الأسف الشديد فئة قليلة من أشخاص معدودين ومعروفين التأثير على البقية في رفع أياديهم للإعلان عن فك الدمج رغم أن هؤلاء الذين رفعوا أيديهم لم يكن لهم وجود خلال العشر السنوات الماضية منذ إعلان الدمج مع النادي والذي كنت اتمنى لو انهم تواجدوا مع الدمج لاستطاعوا إضافة أمور كثيرة على نادي النجمة في تطوره للأفضل .. إلا إن هؤلاء بتأثيرات خارجية من أصحاب فكرة فك الدمج اقتادوا معهم وجاءوا بقرار يؤسفني أن أقول إنه ليس في صالح الجميع. تأكيد الحقيقة المعروفة مسبقاً كان اجتماعي مع الشيخ هشام بن عبدالرحمن ال خليفة غير مبرمج في زواج ابنة الزميل جعفر نصيب اجتماعاً مثمراً رغم قصر مدته يؤكد لي حقيقة كنت أعرفها وأتجاهلها. فبعد السلام قال الشيخ هشام ما زلت زعلان؟ فأجبته إنني لست زعلانا ولكن من حقي أن أعرف لماذا تم إبعادي من إدارة النادي، وأنا الذي كنت أكثر المتواجدين وأغلب الحاضرين لاجتماعات مجلس الإدارة ومتواصلاً مع الجميع، لاعبين وإداريين وجماهير وأنت تعرف وتصلك الأخبار حول ذلك ممن تستمع لهم في نقل كل الأخبار، أجاب: أنا لم أبعدك وليس من حقي إبعادك، الذين أبعدوك إخوانك «ربعك» بالقادسية فانا ليس لي الحق في إبعادك أو التمسك بك أنا فقط طلبت من رئيس القادسية علي الجاسم أن يعمل معنا في ظل الظروف التي كان يمر بها النادي وهم الذين اتخذوا قرار إبعادك ومن حقك أن تسألهم لماذا. ثم سألت الشيخ هشام: لماذا لم ترد على تصريحي؟ فأجاب هذا شأنك بأن تصرح بما لديك وأنت مسؤول عنه، وأضاف أنت لم تبادر بسؤالي رغم ان جوابي سيكون إسأل إخوانك «ربعك» لأنك محسوب عليهم، وإذا كنت تعتقد أنني من أبعدتك فلمَ طلبت وحرصت على دخولك مجلس الإدارة المعين الأخير بعد تأخر المركز في تقديم الأسماء لمدة طويلة رغم متابعتي الشخصية ومتابعة المؤسسة العامة للشباب والرياضة لتقديم الأسماء لمجلس الإدارة. أما إخواني في مركز القادسية فيقولون إنهم ضحوا بي من أجل إستمرار الدمج وها هم يحشدون الكل لفك الدمج « والله غريبة»، عموماً باعتقادي أنني تأكدت من الحقيقة التي كنت اعرفها من اليوم الأول من إبعادي ونقلتها بصراحة لإخواني بالقادسية الذين حاولوا التهرب عن الإجابة حتى الفترة الأخيرة. «تأخرتوا وايد» ألا يعتقد الأخوة في إدارة نادي النجمة أن قرارهم لتذويب المشاكل العالقة وخلافات وجهات في وجهات النظر بين القادسية والنجمة كان يجب تطويقها ومناقشتها منذ مدة طويلة وتقديم الإقتراحات لإبقاء الدمج. كان بودي لو أنهم تحركوا من قبل وليس في يوم الاجتماع الذي قرأنا فيه بأنهم يتطلعون لتذويب المشاكل العالقة. كانت الفرصة أمامكم لوضع الجميع في الصورة فإنكم تريدون المحافظة على الدمج منذ أن بدأت الصورة في التصاعد وبدأ العمل من جانب فئة من أعضاء مركز القادسية لفك الدمج وهذا ما تمكنوا منه في اجتماعهم غير القانوني الأخير. لا أستطيع أن اقول سوى أن من يمتلك قرار فك الدمج وهو المجلس الأعلى للشباب والرياضة عليه مراجعة قانونية الاجتماع قبل اتخاذ قراره الحاسم في هذا الموضوع. وأنا واثق ان أعضاء المجلس الأعلى للشباب والرياضة لهم دارية في هذه الأمور ولن يقبلوا بإصدار قرار ليس في صالح الجميع. يستاهلون المحرق استحق المحرق بطولة كأس صاحب جلالة الملك في كرة القدم ألذ الكؤوس عن جدارة بعد أن قدم مباراة جيدة المستوى امتازت بالروح العالية التي يتمتع بها أفراد المحرق في مبارياتهم النهائية. ولم تؤثر أهميتها على الروح الرياضية من الجانبين المحرق والرفاع أمام الحضور الجماهيري الكبير الذي لم تشهده ملاعب كرة القدم منذ مدة طويلة بفضل المنظمين الذين ساهموا في ذلك ولا بد أن نشيد بأداء الرفاع الذي قدم هو الآخر مباراة جيدة المستوى والمعروف في هذه المباريات يكون هناك فائز واحد وعلينا أن نشكر الجماهير الغفيرة التي حرصت على الحضور والتشجيع بروح وحماس عال والتي نتمنى مشاهدتها في المناسبات القادمة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها