النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10912 السبت 23 فبراير 2019 الموافق 18 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08AM
  • المغرب
    5:36AM
  • العشاء
    7:06AM

كتاب الايام

صباح الخير يا إسعاف ..!

ومـــضــــــــات

رابط مختصر
العدد 8400 الإثنين 9 إبريل 2012 الموافق 17 جمادى الأولى 1433

يعتبر وجود المنقذ او سياراة الاسعاف في اي منافسة رياضية شيئاً ضرورياً ووجودها يكون سببا - بعد توفيق الله - في انقاذ رياضي مصاب وعدم وجودها لربما تكون سبب بعد اراداة الله في وفاة الشخص، وماحدث للاعب كرة اليد علي زهير لاعب نادي الدير في مباراة الشباب من شد عضلي قوي في عضلات الظهر، استوجب عليه المكوث على أرضية الصالة في انتظار وصول سيارة الإسعاف التي نقلته إلى مجمع السلمانية الطبي للخضوع إلى العلاج اللازم. وصلت سياراة الاسعاف بعد نصف ساعة الى مجمع الصالات بأم الحصم وتم انقاذ اللاعب لكن هناك نوعية من الاصابات تتطلب الانقاذ السريع مثل النوبة القلبية او الذبحة الصدرية ويتطلب من المنقذ 10 دقائق لانقاذ المصاب. السؤال لو حدث مثل هذا الموقف للرياضيين او الجماهير كم من الوقت يستغرق لنقلهم الى المستشفى، البعض ذهب في تحميل الاتحاد البحريني المسؤولية كاملة والبعض وضعها مشاركة بين الاتحاد ووزارة الصحة، لكن من وجهه نظري الشخصية ان الجميع يتحمل هذه المسؤولية والحكم هو رقم واحد، لان بإمكان الحكم عدم بدء المباراة الا بتواجد سيارة الاسعاف، وبإمكان مدير الفريق طلب وجود سياراة الاسعاف قبل بداية المنافسة وفي حالة، عدم وجود المنقذ لايسمح بنزول اللاعبين الى ارضية الملعب. الجميع يطلب حلولا مثالية وسريعة، وانا من وجهه نظري الشخصية تدريب الرياضيين على دورة الانقاذ السريع والاسعافات الاولية هي حل اولي ويساهم في انقاذ الكثير من الاصابات التي تحدث بشكل مستمر في المجال الرياضي وعلى الاتحاد البحريني ان يضع في خطته القادمة دورات خاصة في المجال الطبي (انعاش القلب والرئتين والاسعافات الاولية )، ويجبر مسؤولو الاندية من ادارايين ومدربين على حضور هذه الدورات واجتيازها وهذه الدورات تقدم بشكل مبسط وبقالب سهل جدا. في المجال الطبي هناك معايير معينة منها ان توقف النبض واتساع حدقة العين من أولى علامات توقف القلب وهنا يتطلب من المنقذ عمل انعاش القلب والرئتين، وهو بشكل مختصر ان تضع المصاب على ظهره وتفتح مجرى تنفس الهواء برفع الذقن الى اعلى بعدها البدء في نفسين، والضغط على منتصف الصدر 30 ضغطة والعودة الى النفسين في 5 تكرارات وكما هو معلوم، بان المعلومات في المجال الطبي في الانعاش تتجدد كل اربع سنوات لذلك يتطلب من الاشخاص الملمين في الانعاش تجديد معلوماتهم لان في السابق كان يتطلب قياس نبضات القلب، ومع التقدم الطبي اسقط قياس النبض والتركيز على زيادة عدد الضغطات. سؤال يتردد كثيرا عند الرياضيين ما هو الخطأ الأكثر شيوعا في الإسعافات الأوليه في الملاعب؟ والاجابة على هذا السؤال هي: إن المسعفين غير المتمرسين في الإسعافات الأولية غالبا ما تلفت انتباهم الإصابات الظاهرة مثل النزيف والكسور، لذلك التأكد من أن المجرى التنفسي للمصاب مفتوح وبأن قلبه يعمل بشكل طبيعي وهذا اهم شيء في عملية الاسعاف الاولي. لقد مات الكثير من المصابين من جراء انسداد المجرى التنفسي لديهم في الوقت الذي كان المسعفون يقومون بتجبير أطراف مكسورة لدى هؤلاء المصابين !! ان الكسور أمر غاية في الأهمية ولكنها لا تشكل خطرا مباشرا على حياة المصاب. صحيح أن المصاب يمكن أن يموت من جراء نزف من أحد شرايينه أو أوردته ولكنه يموت في وقت أقل من جراء انسداد مجراه التنفسي. لا تكرر هذا الخطأ. لا تنشغل بأي شيء عن التأكد من أساسيات الإسعاف الأولي من حيث التنفس ونبض القلب وكل يوم وانتم بصحه وعافية ولكم تحياتي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها