النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

فاست بريك

الصغار كانوا كبارًا!!

رابط مختصر
العدد 8396 الخميس 5 إبريل 2012 الموافق 13 جمادى الأولى 1433

أول الكلام : «اذا كان العقل قمة الاخلاق .. فإن الوفاء ذروة الأخلاق» ( عباس عمار) ] استمتعت الجماهير التي شهدت المباراة النهائية لبطولة الكأس لفئة الأشبال تحت 16سنة لكرة اليد، بمباراة فنية جميلة راقية لعباً وسلوكاً وكان بطلها الشباب والنجمة، حيث توج الشباب بطلاً للكأس بعد أن فاز على البطل غير المتوج النجمة. وللأمانة فقد استحق الفريقان البطولة نظرا للمستوى الكبير والفني الراقي الذي فاق كثيراً عدداً من مباريات الدرجة الأولى، فالمباراة كانت بين فريقين ومدربين ولاعبين أمتعا الجماهير بلعبهما، ... خلاصة القول نتمنى نحن عشاق كرة اليد أن نشهد مباراة أخرى على هذه الشاكلة، فتحية تقدير إلى كل القائمين على الفريقين ومبروك للشباب البطولة ومبروك للنجمة العرض الرائع. ] الرئاسة تكليف وليس تشريف .. الرئاسة قيادة وليست سياقة... الرئاسة علاقات داخلية وخارجية... الرئاسة عمل وليس «برستيج»...فمن يجد في نفسه الكفاءة والقدرة والإمكانية في إدارة دفة لعبة كرة اليد فمرحبا به... وليعلم من يأتي إن كان من خارج اللعبة فإن كرة اليد تلعب باليد والرجل وأن التهديف يكون بالرجل قبل اليد... ومن لا يعرف ذلك عليه أن يبقى في مكانه أفضل ..!! واتمنى من الجمعية العمومية لكرة اليد ان تتمسك برئيسها الحالي الذي قاد اللعبة الى العالمية.. فهو الرجل المناسب في المكان المناسب وهو ابن اللعبة والعارف بأمورها.. ] يقول الكاتب الكبير أنيس منصور: العقل كالبارشوت لا قيمة له إذا لم ينفتح!. وكم من عقول موجودة في رياضتنا ولكنها لا تنفتح لأنها خالية ووجودها خطأ ! وستكون موجودة أيضا في الانتخابات القادمة لان بعض الجمعيات العمومية هي أيضا خالية !! ] بعض المحللين في القنوات الرياضية يصيبونك بالملل .. لان تحليلهم عبارة عن نقل مباراة دون إضافة شيء يرتقي بعقلية المشاهد فالتحليل فن وموهبة واحترام لعقلية المشاهد. ] لاعبون يوصفون بعبارات تفوق حجمهم الحقيقي.. أندية توصف وكأنها أعرق من مثيلاتها في الدوري الإنجليزي وغيرها.. بينما لا تزال أنديتنا في وادٍ آخر... أما المباريات التي تستهلك وقتا من الناس وهي تخلو من اللمحات الجمالية والغياب الجماهيري... ودائما شماعة التبريرات جاهزة لدى الكل. دعاء رياضي: ] اللهم انا نسألك ان تهدي المؤسسة العامة للشباب والرياضة برفع مخصصات الاندية كما تم زيادة مخصصات الاتحادات من قبل اللجنة الاولمبية. ] اللهم انا نسألك ان تهدي المسؤولين عن الرياضة بان الاندية هي التي تغذي الاتحادات والمنتخبات ولها الحق في زيادة مخصصاتهم. ] اللهم إنا نسألك أن تهدي من جعل عدد مباريات كرة السلة اكثر من عدد ايام شهر رمضان أن يعيد النظر في ذلك. آخر الكلام: الرجال مثل الفولاذِ، عندما يَفْقدونَ هدوءَ أعصابهم، يَفْقدونَ قيمتهم (تشوك نوريس)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها