النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10941 الأحد 24 مارس 2019 الموافق 17 رجب 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    5:51PM
  • العشاء
    7:21PM

كتاب الايام

ومـــضــــــــات

لماذا لاتجري الأفيــال...؟؟

رابط مختصر
العدد 8393 الإثنين 2 إبريل 2012 الموافق 10 جمادى الأولى 1433

يعيش الكثير من الرياضيين على بعض الاحلام والاهداف المستقبلية والبعض منهم يستطيع الوصول اليها بعد وضع اهداف جوهرية والبعض من الرياضيين لايستطيع الوصول اليها لوجود معتقدات معيقة، نحن دائما نريد ان يكون للاعب الرياضي اهداف من خلال ممارسته الرياضة منها الصحية والاجتماعية والمالية والشهرة ولانريد ان يكون اللاعب الرياضي متقاعساً عن الوصول الى القمة دائما، اقول الوصول الى القمة سهل لكن الصعوبة هي المحافظة عليه منذ عدة سنوات اتيحت لى فرصة متميزة لزيارة العاصمة الماليزية كوالالمبور وكان هناك عرض للسيرك يحضره الكثير من اقطار العالم واقل ما يقال عن السرك انه تجربة ساحرة فالجميع قادر على التجول ورؤية الأسود والنمور والزراف والافيال.... وجميع حيوانات السيرك الجميلة..! وبينما كنت أمر على الأفيال توقفت فجأة وشعرت بالحيرة......... فقد كانت هذه الحيوانات الضخمة يتم الإمساك بها عن طريق حبل صغير مربوط باحدى ساقيها الاماميتين. فلا سلاسل ولا اقفاص ..! وقد كان من الواضح ان الافيال يمكنها في أي وقت الفكاك مما يربطها ولكن لسبب ما فانها لا تفعل. ولقد رأيت مدربا يقف هناك فسألته: لماذا تقف هذه الحيوانات الجميلة الساحرة ولا تحاول الهرب..؟ فقال لي: “حسنا.. عندما كانت هذه الافيال صغيرة كنا نستخدم نفس المقاس من الاحبال لربطها، فهو كاف فى هذه السن للامساك بها، وعندما تكبر فانها تظل معتقدة انها غير قادرة على الهرب، فهذه الافيال تعتقد ان الحبل مازال بامكانه الامساك بها “لذلك فانها لا تحاول التحرر ابدا” ومثل الافيال.. كم منا يعيش حياته وهو متعلق باعتقاد خاطئ بانه لا يستطيع تحقيق شيء.. لانه ببساطة فشل من قبل فى القيام به..؟ وكم منا .. تجنب محاولة عمل شيء جديد .. بسبب معتقد ما .. يحده او يعوقه..؟ والاسوأ .. كم منا تمت إعاقته بسبب معتقدات شخص آخر ألهمه إياه ..؟ .... لا تفعل مثل الأفيال .....؟ لقد قيل دائما: ان ماتعتقده بيقين.. يمكنك تحقيقه. لا تكن مثل الفيل.. وتعيش حياتك مقيدا بسبب المعتقدات المثبطة التي نميت عليها عبر السنين الماضية. فاصلة تحمل مسؤولية حياتك واحذر محطمي الاحلام .. وعشها لأقصى درجة تستطيعها فانك بلا شك تستحق الافضل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها