النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11525 الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 الموافق 10 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    5:00PM
  • العشاء
    6:30PM

كتاب الايام

شبكة الساعاتي

ماذا يجري في نادي المنامة ؟

رابط مختصر
العدد 8381 الأربعاء 21 مارس 2012 الموافق 28 ربيع الآخرة 1432

عندما يحدث خلل ما في أي فريق يتم البحث في الأضلاع التي يتشكل منها، وتحديدا موطن الضعف ومحاولة إصلاحه. وفريق كرة السلة بنادي المنامة في هذا الموسم يعيش وضعاً متأرجحاً أقلق محبيه في أحيان كثيرة وجعل ثقتهم في فريقهم مهزوزة، رغم ان الفريق لم يفقد أي بطولة حتى الآن، فحصاد الموسم لم يأتِ بعد، إنما هوية الفريق شبه غائبة من حيث الروح والقيادة. ولا أدل على ذلك من تغيير ثلاثة مدربين في موسم واحد، وحدوث اختلافات كثيرة نتج عنها إبعاد نوح وشقيقه محمد وهاني علم ثم عودتهم مرة أخرى، وأخيراً ابتعاد المدرب الوطني أحمد نجاة الذي أتمنى أن تكون أخبار عودته صحيحة، ولا تقولوا لي هذا أمر طبيعي يحدث في معظم الأندية ؛ لأننا لم نعهد ذلك في المنامة . فمثل هذه الأمور تفقد الفريق هويته المعهودة التي تعشقها الجماهير البحرينية قبل الجمهور المنامي . وإذا ما تعمقنا في سر ذلك كله نجد أن اللاعبين لهم دور كبير فيما يحدث، ولكن الثقل الأكبر يقع على عاتق الإدارة التي أعطت جل جهدها للفريق وسعت إلى جلب أفضل اللاعبين من خارج النادي بأسعار باهظة والنتيجة دون الطموح، ليس على مستوى النتائج فقط بل حتى على نطاق المدربين، فأين الكوادر التدريبية التي خرجها النادي خلال العشر سنوات الماضية ؟ لطالما أشدنا بالسياسة التي تتبعها إدارة النادي في تخطيطها وعملها الدؤوب من أجل رفعة النادي وتطوره، ولكن في الوقت نفسه علينا أن نصوب سهام النقد البناء من أجل تصحيح المسار، فما يجري اليوم يعد إهداراً لأموال النادي التي كان من الممكن أن يستفيد منها بصورة مثالية عن طريق استغلالها في تشكيل قاعدة متينة في الفئات السنية ودعمها بكافة الأدوات اللازمة من مدربين متخصصين ولاعبين من أبناء النادي وهم كثر، فتخطيط النادي يجب أن يوجه لبناء المستقبل وهو طريق الربح، أما عدا ذلك فنتيجته آنية . لست مبالغاً إذا قلت: إن كرة السلة البحرينية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بنادي المنامة وليس هذا إنقاصاً أو هضماً للأندية الأخرى بل هي حقيقة يعرفها الصغير والكبير، ويبدو السر في ذلك عشق أنصار المنامة لكرة السلة منذ نعومة أظفارهم، فمن حقهم رؤية فريقهم في دائرة الضوء .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها