النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11206 السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:32PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

فاست بريك

رسالة إلى القناة الرياضية !!!

رابط مختصر
العدد 8368 الخميس 8 مارس 2012 الموافق 15 ربيع الآخرة 1432

أول الكلام: لايجب ان تقول كل ماتعرف ولكن يجب ان تعرف كل ماتقول .. ] ما احوجنا الى الاعلام في دفع ونشر الرياضة كيف ولا ونحن نعيش في زمن التقنية فانشطتنا الرياضية بحاجة الى التكامل في الاقلام الواعية المتخصصة والتقنيات المؤهلة والوجوه المتخصصة، ان الاعلام الجيد هو سفير ووسيلة للارتقاء باي نشاط رياضي فتطور الاعلام المرئي جعلنا نتابع النشاطات الرياضية في مختلف العالم ونحن في بيوتنا. ] كرة اليد هذه اللعبة المثيرة الحماسية الشيقة تحتاج الى الاعلام المدروس لابرازها واظهارها بالحجم الذي تستحقه، واليوم ونحن نرى ونشاهد تلفزيون دولة الكويت الشقيقة متمثلة في القناة الرياضية وخاصة للعبة كرة اليد الذي اتمنى اليه شخصيا، وجود مقدم برنامج سهرة خليجية واستديو البطولة الخليجية والدوري الكويتي لكرة اليد الانيق المتالق ابن لعبة كرة اليد عبدالله حسين الذي يدير الاستديو بطريقة متميزة مع المخرج الرائع محمد الطني . ] ومن هنا اوجه رسالة الى تلفزيون البحرين القناة الرياضية مع تقديرنا لكل الجهود والتطور الملحوظ، كرة اليد ليست بحاجة الى نقل المباريات فقط ولكن يجب ان نعمل البرامج بمكانها، نشر اللعبة وتقييم العاملين فيها وابراز ادوار المخلصين بها. نتساءل لماذا لا يكون هناك برنامج خاص اسبوعي يغطي كرة اليد المحلية والخليجية والعالمية. ] كرة اليد وصلت للعالمية وزخرت وتزخر بألمع النجوم ولدينا المدربون المتميزون والصحفيون البارزون ومن خلالهم نستطيع ان نظهر ببرنامج يضيف الى التطور الذي ننشده في قناتنا الرياضية. ] تحية تقدير واعجاب للطاقم المشرف على برنامج اون فاير السلاوي بقيادة المتالق اسامه الكوهجي لما يقدمونه من مواضيع وافكار ونقاشات هادفة، شكرا للعائلة السلاوية والمسؤولين في القناة الرياضية على هذا البرنامج. ونطمح ان يكون لليد والطائرة نفس النصيب. ] الاتحادات الرياضة بحاجة إلى قائد وليس محارب، والاتحادات بحاجة لمن يلم الناس حولها لا أن يشتتهم، الاتحادات الرياضية بحاجة لمن يعيد القيم والأخلاق إليها، أصبحنا بحاجة لمن يعيد الثقة إلى الكل..للأندية ولجميع الرياضيين..، أصبحنا بحاجة إلى جمعية عمومية لديها القدرة على إعادة الرياضة إلى نصابها، أصبحنا بحاجة إلى العضو القوي »الأمين في الجمعية العمومية«، فهل يتدخل البعض لينقذ ما تبقى من الرياضة؟ أم تكون جمعياتنا العمومية كالعادة تسمع فيها رنات التلفونات (الموبايلات) أكثر من مناقشة وتصحيح الأوضاع ؟!! آخر الكلام: من مظاهر الأخلاق، أن تخفي تقديرك لنفسك واحتقارك لقدرة الآخرين (برنارد شو)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا