النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11200 الأحد 8 ديسمبر 2019 الموافق 11 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

في المرمى

الأندية أحوج من الاتحادات

رابط مختصر
العدد 8358 الإثنين 27 فبراير 2012 الموافق 5 ربيع الآخرة 1432

بادرة جميلة تستحق التقدير والإشادة والثناء وهي ما تم اتخاذها من قرارات من قبل اللجنة الأولمبية برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وبالتحديد المتعلقة بتسديد ديون الاتحادات الرياضية، حيث بالطبع ستخفف تلك المبادرة الحمل على جميع الاتحادات. ومن هذا المنطلق أتقدم بمناشدة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية وبصفته المسؤول الأول عن الرياضة بأن تمتد تلك المبادرات الإيجابية إلى الأندية، فمعظم أنديتنا تعاني اليوم من شح في ميزانيتها، وقد يضعف ذلك المسابقات لدينا، ولا شك بأن ضعف المنافسات في المسابقات ينعكس سلباً على منتخباتنا الوطنية، فالأندية هي الرافد الحقيقي لجميع المنتخبات الوطنية . سمو الشيخ ناصر بن حمد ومنذ استلامه زمام الأمور حققت البحرين إنجازات كثيرة تضاف للإنجازات السابقة، وبإمكاننا تحقيق المزيد متى ما تم ضخ الميزانيات التي تتناسب مع العصر الذي نعيشه. اليوم أنديتنا تعاني كثيراً مما يترتب عليها أن تكون فقط موجودة دون فائدة تذكر، فمعظم أنديتنا تشارك في المسابقات المحلية فقط من أجل المشاركة بأسم المنطقة، ولكن إذا تحدثنا عن المنافسة فأننا سنجد هناك بون شاسع بين نادي وأخر. لعل بعض الأندية ساهمت في سوء حالتها بسبب عدم تفعيل جمعياتها العمومية حول مسألة اختيار الأعضاء المناسبين لمجالس الإدارات، وقد عاب البعض عدم التحرك للبحث عن مداخل مادية غير المخصص الذي يستلمونه من المؤسسة العامة، فلا نجد من بين الأعضاء من هو ملم بالاستثمار والجميغ متفرغ فقط لإدارات الألعاب فقط . اليوم الاتحادات فتح لها الباب للعمل من جديد بعد اسقاط ديونها، ونأمل بأن تحظى جميع الأندية دون استثناء بدعم سمو الشيخ ناصر بن حمد، وجميعنا ثقة بسموه بأنه لم يتوانى للحظة فيما يخدم الوطن والمواطنين، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا