النسخة الورقية
العدد 11177 الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

فاست بريك

لا أخجل من هذا الحب

رابط مختصر
العدد 8347 الخميس 16 فبراير 2012 الموافق 24 ربيع الأول 1432

أول الكلام: أعلى الأبراج ترتفع من الأرض ! .( حكمة صينية) ] لا اخجل من حبي لكرة اليد بالرغم من عدم تأهل منتخبنا الى نهائيات كاس العالم باسبانيا القادمة وعلى الرغم من الدعم اللامحدود من قبل اللجنة الاولمبية برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد ومتابعة الشيخ خالد بن عبدالله والشيخ احمد بن حمد اللذان أبرزا دعمهما المستمر، وأيضا اتحاد اللعبة بمتابعته وتوفيره جميع الظروف الممكنة القادرة على تأهيل المنتخب وتكرار الانجاز الآسيوي السابق، ولكن قدر الله وما شاء فعل. ] منتخبنا فرض على كل المراقبين والمحللين الآسيويين والخصوم أن يتعاملوا معه باحترام وحذر، فقد كان في حسابات المنافسة بقوة، ولكن هناك عدة أسباب كانت وراء هذا الخروج، وعلى الرغم من وجود هذه الأسباب التي تعرض لها المنتخب بصورة لا إرادية الا أننا كنا بحاجة الى هدف واحد فقط سواء مع المنتخب السعودي او القطري حتى نبلغ الدور الثاني لكن الظروف لم تخدمنا بجانب بعض الاخطاء. ] قد يكون لاعتذار اللاعب حسن شهاب في اللحظات الاخيرة وغياب الاخوين ميرزا، والإصابة المفاجئة لمهدي مدن في الدقائق الاولى من مباراتنا الاولى مع السعودية سبباً مباشراً في إرباك الحسابات الفنية، علماً بأنه كنا قادرين على تجاوز هذه الظروف والوصول الى أفضل مما كان. خلو المنتخب من اللاعب الاشول هي مشكلة بحاجة الى حل، فمن غير المعقول ان يتواجد منتخبنا في بطولة كبيرة وهو يفتقد لهذا المركز المهم أسوة ببقية المنتخبات الأخرى، ولا يمكن أن يملأ اللاعب الناشئ علي رجب هذا الفراغ في بطولة بهذا الحجم. ] لست بصدد الدفاع عن اتحاد اللعبة ولكنها الحقيقة فمنتخبنا بشهادة الجميع كان مرشحاً بقوة في التأهل لما يمتلكه من مهارات فنية عالية وروح قتالية قل ما تجدها لدى البقية، ولكن في الوقت نفسه لسنا المنتخب الوحيد الذي استعد للوصول الى العالمية، فالمنتخب السعودي أعدّ العدّة، والمنتخب القطري فرض نفسه كأحد أقوى منتخبات التصفيات ومن سوء الحظ أن يقع هذان المنتخبان في مجموعتنا. ] حتى لا نطيل اكثر نحن بحاجة الى الاستقرار الفني ويجب على الاتحاد من الان البحث عن مدرب متفرغ حتى يكون قريبا من منتخبي الشباب والناشئين اللذين أمامهما استحقاقات قادمة في شهري يوليو وسبتمبر ( تصفيات كاس العالم) وايضا بان يكون المدرب حاضرا من بداية الدوري حتى يتسنى له اختيار اللاعبين بكل قناعة. ] واذا كان لدى اتحاد اللعبة الفكرة بالتعاقد مع مدرب عربي اقترح وهذا راي شخصي ان يكون احد هؤلاء المدربين الجزائري صالح بوشكريو مدرب المنتخب الجزائري او محمد ماشو مدرب الجزيرة الاماراتي او لخضر عروش مدرب منتخب قطر للناشئين او سعيد حجازي مدرب نادي الفحيحل الكويتي. ] وان كان يتجه للمدرسة الاوربية فهناك مدرب منتخب مصر او منتخب تونس احدهم الماني والاخر فرنسي، ولكن كل هذه الاسماء بحاجة الى دعم مادي كبير واني على ثقة بان اللجنة الاولمبية لم تقصر في دعم اتحاد اللعبة. ] كيف نريد لرياضتنا التطوير وان نتفاءل إذا بقيت النفوس مريضة بالأحقاد والكراهية والحسد ؟ وكيف يستطيع الإنسان العمل في ظل وجود من يغذي الخلافات بدلا من أن يقرب وجهات النظر؟، فرياضتنا لن تعود في ظل غياب تلك الروح الجميلة التي كانت عليه في السابق. ] غريب أمر الذين يطالبون غيرهم بالتنحي عن مناصبهم بسبب خطأ ما، في المقابل تراهم متمسكين بمناصبهم وغير مستعدين لترك هذه المقاعد لغيرهم برغم أخطائهم الفادحة .!! آخر الكلام: انك لا تقوى على أسر فكرتي، لأنها حرة كالنسيم في فضاء لا حد له ولا مدى. ( جبران)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها