النسخة الورقية
العدد 11091 الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:09PM
  • العشاء
    7:39PM

كتاب الايام

في المرمى

كل الإنسانية أنت يا الشعباني

رابط مختصر
العدد 8318 الأربعاء 18 يناير 2012 الموافق 24 صفر 1432

حقا هو شعور جميل عندما تكون تغريدات الانسان منا منطلقة من الفطرة التي فطرنا الله سبحانه وتعالى عليها، انها فطرة الانسانية، انها الرسالة الخالدة التي لا تخرج الا من انسان يخاف ربه ويحترم نفسه قبل احترامه للآخرين. كعادتي في صباح كل يوم اتصفح ملحقنا الرياضي مرورا بالملاحق الرياضية الاخرى، ومن الطبيعي ان يستوقفني بعض ما يكتب، كما من الطبيعي أيضاً بان اتجاهل بعض ما يكتب، ولعل ذلك الحق مكفول للجميع وهو ما يتم اتباعه من الجميع . يوم امس الاول واثناء مروري بقراءة ملحقنا الايام الرياضي وبالتحديد صفحة بريد القراء التي اكن لجميع كتابها الاحترام والتقدير استوقفتني كلمات تتصبب منها انهار من الانسانية والإحساس بالاخرين، كلمات نابعة من قلب، ووصلت لقلوبنا دون استئذان او طرق الباب، كلمات خرجت من قلب الانسان جعفر الشعباني عندما سطر لنا اجمل واعذب عبارات الانسانية، فهو وجه رسالة الى سمو الشيخ ناصر بن حمد ال خليفة رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة ينقل من خلالها معاناة معلقنا الرياضي السابق محمد النهام اطال الله في عمره وفك ضيقه، الشعباني لم يترك لي شخصيا مجالا في الحديث عن من هو النهام، ولكن كل ما استطيع إضافته فقط هو انه بالفعل كان نهاما بصوته الشجي والعذب، وكان ومازال احد ابناء الوطن الذين افنوا حياتهم في خدمة الوطن وفي شتى المجالات. رسالة الشعباني من المؤكد انها وصلت لسمو الشيخ ناصر، ولا اريد الإضافة عليها لانها خرجت من قلب الشعباني، لذلك هو صاحب الحق في الحديث حولها، ولكن رسالتي اليوم أوجهها الى صاحب القلب والاخلاق الدمثة وهو نفسه جعفر الشعباني، فانت يا اخي قد ضربت لنا اجمل أنواع الفطر التي فضلنا الله على باقي مخلوقاته بها، لقد كنت إنسانا في شرح مفهوم الانسان وهو التحلي بالإنسانية. وفقك الله، واعطاك قدر نواياك، وثبتك على تلك النعمة الحميدة، وتاكد بانك لست كاتبا في بريد القراء بملحقنا الرياضي بل انت وبحسك الانساني كاتب كبير في ملحق الحياة الانسانية، وللحديث بقية طالما في العمر بقية .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها