النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

في المرمى

فزنا بالسيد واللطيف

رابط مختصر
العدد 8298 الخميس 29 ديسمبر 2011 الموافق 4 صفر 1432

إن الواقع يفرض نفسه في كثير من الأحيان، كيف لا وهناك من يحلو له أن يشاهد أبناء الشعب الواحد ينقسمون إلى قسمين، حتى وصل الحال بأن يصل إلى ان أفراح القسم الأول هي أحزان القسم الثاني، وأفراح القسم الثاني هي احزان القسم الأول. لمن يحلو لهم هذا الانقسام نقول اتقوا الله في وطنكم الذي ترعرعتم على ترابه وشربتم من ماء أرضه، لمن لا يعلم نتائج الطائفية الملعونة نقول له: بأن الطائفية إذا حلت في مكان فانها تحرق الأول والثاني، حينما سيكون الجميع خاسراً، والوطن الجميل سيصبح حينها وطنا بائسا، وتجارب دول كثيرة قد برهنت على ذلك. قبل أيام استطاع منتخبنا الوطني لكرة القدم الحصول على بطولة تاريخية وهي بطولة الألعاب العربية التي أقيمت مؤخراً بدولة قطر الشقيقة، وكان الشاهد في الموضوع هو أن منتخبنا الوطني فاز بحراسة سيد المرمى السيد محمد جعفر، وبقدم النجم الدولي إسماعيل عبداللطيف، ولعل هذا اكبر رد على من يريد بث السموم في وطننا الغالي البحرين . البحرين فازت بحارس من سكنة المالكية ومهاجم من سكنة الحاله بالمحرق، وهذه هي البحرين التي نريدها والتي كانت بالفعل هكذا مع الأسف . يأتي أمر آخر وهو في غاية الأهمية، جميع لاعبي منتخبنا الوطني قد حظوا باستقبال شعبي ليست الطائفية معياراً به عندما وطأت قدمهم مطار البحرين الدولي بعد عودتهم بالذهب من دوحة الخير، وأيضاً جميعنا شاهد حفل الاستقبال الذي أقيم للاعبين فور وصولهم من أرض استاد البحرين الوطني، والأحلى من ذلك هو استقبال جلالة الملك حفظه الله لنجوم الذهب، وهذا ليس بغريب على جلالته، بل هي عادة من عاداته التي لم يتخلى عنها منذ توليه مقاليد الحكم، فهل تم استقبالهم على حسب طوائفهم، بالطبع كلا، بل هي من روح وفلسفة مشروع جلالة الملك الإصلاحي وفطرة شعب البحرين . إذاً هي البحرين بجميع طوائفها يستقبلهم حاكمهم حمد بن عيسى اطال الله عمره،أنظروا إلى هذه المعادلة بأعين مفتوحة وقلوب صافية، أنها هي المعادلة التي جبلنا عليها منذ نعومة أظافرنا، ومنذ أن تولى جلالة الملك حفظه الله مقاليد الحكم . من باب الأمانة الوطنية قبل المهنية أناشد الجميع ان لا تسمحوا لأحد بأن يمزق الشعب على حسابكم، هناك من يريد يفتح دكاكينه على حساب أبناء الوطن، ولا سيما الرياضيين منهم، وأدرك بأن البعض لا يحلو له ذلك الطرح، خاصة في ظل المشاحنات والزحمة التي داخل المخ، إلا أن الصواب والرؤية الواقعية وقناعاتي أيضاً لا تسمح لي بقول غير هذا الكلام النابع من صميم القلب، لن نحيد أبداً عن الدفاع عن مبادئنا ولا وطننا الغالي وسنقف درعاً أمام كل من تسول له نفسه العبث بالوطن ومقدراته ومكتسباته، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها