النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

ويستمر مسلسل توقيف الدوري البحريني

رابط مختصر
العدد 8276 الأربعاء 7 ديسمبر 2011 الموافق 12 محرم 1432

عندما تأخر الدوري لدينا في لعبة كرة القدم بسبب احداث الرابع عشر من فبراير التمسنا كل العذر للأخوة باتحاد كرة القدم، كون الاحداث وقتها بالفعل تستحق التأجيل، ولكن ان يتواصل مسلسل توقيف الدوري لاسباب اعداد المنتخب او عدم موافقة بعض الأندية التي لديها لاعبين كثر يمثلون المنتخب فهذا امر مرفوض ولا يعتبر مقنعا بنظرية المنطق. دول كثيرة من حولنا وبعضها بعيدة عنا وصلوا لمراحل متقدمة من عمر دورياتهم، وهم يعيشون نفس الظروف التي نعيشها من ناحية البطولات والمشاركات الخارجية او مسالة تجمع لاعبي المنتخب، كل الدول اليوم تعمل على رزنامة موحدة تكون تفاصيلها مثبتة للجميع، مما يستدعي ذلك على الجماهير عدم الصدمات او التأويلات بشان توقيف الدوري، الدوري الذي يعتبر هو المطبخ الرئيسي لإعداد واختيار اللاعبين والوقوف على مستوياتهم الحقيقية . كل ذلك يحدث في الدول الاخرى، اما نحن لازلنا لانستطيع الاعتماد على رزنامة ثابتة لمدة شهر واحد، بالله عليكم هل يمكن ان نعد منتخبنا قويا دون الاحتكاك ولعب المباريات، هل اللاعب يستطيع المحافظة على حسه على الكرة دون ان يخوض مع فريقه مباريات الدوري، ولمن يقول بان بعض المباريات الودية التي يلعبها المنتخب كافية للحفاظ على مستوى اللاعبين فنقول لهم منتخبنا الوطني يعيش اتعس فتراته في عدد المباريات الودية، بالاضافة ان في السابق كان معظم لاعبينا محترفين في الخارج عكس اليوم. إذا جميع النقاط التي ذكرتها تجعلنا ان نقول بان استمرار توقيف الدوري ليس من صالح المنتخب بالدرجة الاولى ومن ثم ليس من صالح الأندية التي تنزف أموالا على لاعبيها ومدربيها وجميع أجهزتها دون فائدة، فمن سيعوض الأندية الخسائر التي تكبدتها من جراء التاجيلات، ولعل هذا السؤال تكرر كثيرا، ولا أبالغ اذا قلت بان كل ما ذكرته اصبح أسطوانة مشروحة، الا انني مضطر لإعادته كون انه لم يجد طريق للحل . لا يسعني الا ان اقول الحمد لله اننا بإمكاننا مشاهدة دوريات الدول الاخرى عن طريق القنوات الاخرى الكثيرة، ولولا وجود تلك الدوريات لذهب حسنا الكروي نحن أيضاً، بيت القصيد من كلامي هو انه يجب على المسؤلين باتحاد كرة القدم وضع حد لمسألة تأجيل الدوري الذي دائماً يموت قبل ولادته، وللحديث بقية طالما في العمر بقية .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها