النسخة الورقية
العدد 11177 الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

فاست بريك

تنظيمة اليد تكسر الصافرة الخليجية!!!

رابط مختصر
العدد 8207 الخميس 29 سبتمبر 2011 الموافق غرة ذو القعدة 1432

أول الكلام: الذي لا رأي له، رأسه كمقبض الباب يستطيع أن يديره كل من يشاء. (سقراط) ] غريب جدا امر اللجنة التنظيمية الخليجية لكرة اليد، والاغرب منها موافقة أعضائها على قرار الاستعانة بثلاثة اطقم أوروبية لادارة مباريات دورة الالعاب الخليجية الاولى.. تبعات هذا القرار تتمثل في ابعاد الحكم الخليجي عن طاولة التحكيم، وتحرمه من نيل فرصة التطوير، للأسف يحدث ذلك بمباركة مباشرة من هذه اللجنة عندما تقوم بكسر صافرة التحكيم بكل جدارة. ] عدد المنتخبات المشاركة هي ستة منتخبات اي أنه تقام في كل يوم ثلاث مباريات وتوزع على ثلاثة اطقم هم الاجانب الذين تم الاستعانة بهم.. وبالتالي اين الاستفادة من دور اللجنة اذا كانت اللجنة التنظيمية لا تثق في حكامها ولا تريد ان تطور الحكام فما دورها اذاً، هل لاقامة بطولة اندية كل عام فقط ؟. ] ويقال ايضا بأن اللجنة ابعدت الحكام القاريين من هذه البطولة بحجة أنهم غير دوليين، ولكنها في الجانب الآخر، استعانت بحكام من مقر اللجنة وهم غير مسجلين في كشوفات الاتحاد الدولي نظرا لتجاوزهم العمر المحدد من قبل الاتحاد الدولي( الله يطول اعمارهم)،، أليس هذا قمة التناقض؟. ] في بطولات الاتحاد الاسيوي، كثيراً ما تسند المباريات الى حكام قاريين، رغم أن هذه البطولات مؤهلة الى نهائيات كاس العالم، وقبل ايام قليلة اختتمت بطولة اسيا للشابات والمؤهلة الى كاس العالم وكان من بينها الطاقم البحريني حسين الموت وسمير مرهون وقدما حضوراً ملفتاً، نظير المستوى المتميز الذي ادارا به المباريات ومنها مباراة الدور قبل النهائي بالاضافة الى مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، في الوقت الذي ترفض فيه لجنتنا الموقرة أطقمها القارية بدلا من ان تحتضنهم، في بطولاتِ غير معترف بها دوليا. ] الأدهى في هذا الموضوع هو الصمت المطبق من الاتحادات المحلية على ما يحدث من تهميش لحكامها، فاذا لم يحصل الحكم فرصته في بطولات مجلس التعاون فاين سيتمكن من أخذها؟؟. ] شخصيا لست ضد الاستعانة بحكام اجانب على ان يكون طقما واحدا فقط وليس ثلاثة اطقم لكي يحصل الحكام الخليجيون فرصتهم. آخر الكلام: ] وياتي فجر يوم جديد وتقف خاشعا ضعيفا خائفا في صلاتك لاتعرف ماذا تقول لخالقك وذنوبك اكبر منك.. وتستمر الحياة في الصباح امل، وفي المساء عدم وتمر بك الايام مجرد وريقات جديدة تضاف الى رصيد العمر وتسأل نفسك كم يمكن ان يستمر انسان ضعيف مثلك في زمن رديء وصعب مثل هذا؟؟. تسال نفسك وسوف تعيش وتموت ولكن بلا اجابة..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها