النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

في المرمى

ما أجمل الفوز عندما يأتي بعزيمة الرجال

رابط مختصر
العدد 8185 الأربعاء 7 سبتمبر 2011 الموافق 9 شوال 1432

ها هو منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم يسير بخطى ثابتة بين مباراة وأخرى، وذلك بفضل الله ومن ثم بالتعليمات الموجهة من قبل مدرب منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم الانجليزي بيتر تايلور، الذي استطاع وبكل اقتدار ومن خلال مباراتين منتخبنا بان يحرق جميع المراحل ويكسر حاجز الظروف، فقد احسن التعامل وتعامل بشكل منطقي في المباراة الاولى التي جمعتنا امام المنتخب القطري الشقيق واستطاع الوقوف على نقاط القوة والضعف لدى لاعبينا مما مكنه وضع التكتيك المناسب لملاقاة المنتخب الاندنوسي الذي احتفل بفوزنا عليهم بالمفرقعات والألعاب النارية قبل نهاية المباراة. في الوقت نفسه نقول لجميع لاعبينا شكرًا لكم على تنفيذكم التعليمات وعلى الروح العالية وبسالة الرجال التي خرجتم بها، فقد كانوا لاعبونا عند حسن الظن كما عودونا دائماً، ولا أبالغ اذا قلت بان هدف اللاعب السيد ضياء الذي جاء في نهاية الشوط الاول جعل عيني تدمعان، وما اجمل الدموع عندما تذرف من اجل منتخب الوطن، بعد ذلك جاء هدف التعزيز من قبل اللاعب صاحب المجهود السخي اسماعيل عبداللطيف، كما لا أنسى المستوى الرائع الذي خرج عليه اللاعبون الشباب محمد الطيب وراشد الحوطي والنجم الذي أبكاني السيد ضياء سعيد، اما باقي اللاعبين فهم كانوا نجوما في السماء واليوم هم نجوم بالأرض، فبخبرتهم عرفوا كيفية التعامل بين مبارتين لا تفصل بينهم سوى اربعة ايام، وهم أيضاً من ساهموا في ابراز لاعبينا الشباب النجوم الذين ذكرتهم سالفا، ولا أنسى ان اقدم الشكر للجهاز الاداري والمسؤولين على المنتخب على نجاحهم في تهيئة المنتخب بعد تعادلنا مع المنتخب القطري من بين ارضنا وجماهيرنا، كما لا يفوتني ان اشكر جماهيرنا الوفية التي حضرت لقاءنا الاول امام منتخب قطر الشقيق، فهي بحضورها حملت لاعبينا المسؤولية قبل سفرهم للعاصمة جاكرتا. الأهم من كل ما ذكرته من قريحة هي مرحلة التقييم الصحيحة وذات عمق الدراسة لتلاشي الأخطاء والاستعداد الجاد للمباراة القادمة التي ستجمعنا امام المنتخب الايراني، واتمنى نجاح الجهاز الاداري والفني في الوقوف على كل نقطة سلبية وتمحيصها بشكل دقيق لان القادم هو الأهم، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا