النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

في المرمى

تقييم منتخبنا صعب ولكن هناك بوادر نجاح

رابط مختصر
العدد 8182 الأحد 4 سبتمبر 2011 الموافق 6 شوال 1432

من الصعب الحكم والتقييم لمستوى منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم بقيادة المدرب الانجليزي تايلور بعد المباراة التي جمعتنا يوم امس الاول امام المنتخب القطري الشقيق ضمن التصفيات لكأس العالم 2014 بالبرازيل، ولكن عطفا على إعدادنا المتأخر والظروف التي واجهت المنتخب يعتبر المدرب تايلور قد نجح في وضع لمساته على منتخبنا الوطني، صحيح بأننا نطمح بأداء افضل من خلال المباريات القادمة ولكن لنكن واقعيين لقد أهدرنا ثلاث فرص محققة كادت ان تكون كفيلة بخروجنا بالنقاط الثلاث، في المقابل لم تكن هناك خطورة تذكر للمنتخب القطري الشقيق ما عدا فرصة واحدة فقط واستطاع حارسنا الدولي السيد محمد جعفر من إبعاد الكرة بكل خبرة. لاعبونا أيضاً لم يقصروا في أدائهم لولا اللياقة التي خانتهم نظرا للظروف سالفة الذكر، بالطبع ستتباين الآراء حول اداء منتخبنا، ويحق للجميع طرح رأيه حسب مشاهدته للمباراة، اما عن رأيي الشخصي فانا أرى بأن النقطة وحتى ان جاءت على ملعبنا وبين جماهيرنا الا انها نقطة ثمينة ولكن بشرط ان نكسب المنتخب الاندونيسي في عقر دارهم وننتظر ما ستسفر عليه نتيجة مباراة المنتخب الايراني والمنتخب القطري الشقيق، حينها ستتضح الصورة وستحدد شكل المنتخبات التي بإمكانها التأهل للمرحلة التي تلي تلك المرحلة. ولا شك بان الدعم الاعلامي والجماهيري سيكونان لهما الأثر الطيب الايجابي على مشوار منتخبنا الوطني في الفترة القادمة، فتلك ركائز أساسية لنجاح كل المنتخبات، ونحن بفضل الله نمتلك تلك الاسلحة. اليوم منتخبنا الوطني ولاعبونا بحاجة للدعم والمساندة، ونحن لن نخذلهم أبدا، سنقف خلفهم وأمامهم وسنكون لهم العون، وسنشد من أزرهم، كيف لا نقوم بذلك وهم يمثلون وطننا البحرين الغالي، واني على ثقة تامة بأن شعوري هذا اقل بكثير من مشاعر الآخرين. اما بالعودة للمباراة الماضية التي جمعتنا أمام المنتخب القطري الشقيق فأرى بانها كانت مفيدة للمدرب تايلور حيث انه تعرف على النواقص التي يحتاجها منتخبنا الوطني، وبامكانه العمل على تحاشيها ومن المباراة القادمة، كما ان اللاعبين قد كسروا الحاجز النفسي وبإمكانهم تقديم الافضل والأفضل من خلال المباريات القادمة، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها