النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11200 الأحد 8 ديسمبر 2019 الموافق 11 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

في المرمى

الألفة والمحبة كانتا عنوان بطولة خالد بن حمد

رابط مختصر
العدد 8175 الأحد 28 اغسطس 2011 الموافق 28 رمضان 1432

تشرفت بالمشاركة مع أساتذتي وزملائي الاعلاميين في الفقرة الاستعراضية التي كانت بين شوطي المباراة النهائية لبطولة خالد بن حمد لوسائل الاعلام، فقد حققت تلك البطولة عدة اهداف، ومنها اللقاء الحميمي الذي جمع رجالات الاعلام بعضهم البعض، ولو كنت اتمنى تواجد الجميع. والهدف الاخر هو لم شمل ابناء الوطن الواحد بكافة طوائفهم، ومن بين الاهداف أيضاً اننا كسبنا ما كنا نراهن عليه دائماً، وهو وجود كفاءات بحرينية شابة باستطاعتها التنظيم والترتيب للبطولات وعلى مستوى عال، فقد نجح وبكل اقتدار الاخ عمر بوكمال رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وجميع اعضاء اللجنة وضرب مثلا متميزا على ما يمتلكه هذا الوطن من شباب واعد يحتاج إتاحة الفرصة له ليثبت قدرته وكفاءته بتحمل المسئولية لإدارة بطولة على هذا المستوى العالي من النجاح والتنظيم وبمعاونة فريق عمل لايقل كفاءة ومسئولية عن رئيس لجنة البطولة، فقد كانوا عند حسن الظن بهم، وكان لتنظيمهم المتقن وفي زمن قياسي «اسبوع» بالغ الأثر في نجاح الدورة والتي تعتبر عزيزة علينا كونها تحمل اسم نجل عاهل البلاد جلالة الملك حفظه الله. في الحقيقة لقد استمتعنا بليلة كانت حافلة بالسعادة، فمثل تلك التجمعات بتنا في امس الحاجة اليها، كما ان تلك الليلة تجسدت فيها الكثير من المعاني، فالاحترام كان متواجدا بين الجميع، والألفة والمحبة كانتا عنوان تلك الليلة الجميلة. على الصعيد الشخصي اعتبر دعوتي للمشاركة مع أساتذتي وزملائي الإعلاميين بمثابة الوسام الذي اتوشح به، كيف لا وانا لعبت بالقرب من أساتذتي من المجال الصحفي، والذين يعتبرون بالنسبة لي هم القدوة والمثال الحسن. وايضا لا يمكن لي عدم البوح عن سعادتي العامرة على المنشأة الرائعة التي أقيمت عليها البطولة، فالصالة الرياضية التابعة لمدينة خليفة الرياضية بالفعل تشرح النفس، وبما انني للمرة الاولى التي أشاهدها، فقد ذهلت لامتلاكنا صالة متعدددة الأغراض بمكاتبها وغرف تبديل اللاعبين والحكام، وكذلك اعجبني حجم وتصميم الصالة. تحياتي القلبية لكل من كان ساهم في انجاح تلك البطولة وعلى رأسهم سمو الشيخ خالد بن حمد نجل جلالة الملك حفظه الله، على إتاحة الفرصة بان يلتقي الاعلاميون على الخير والبركة، والشكر موصول للأخ عمر بوكمال وجميع اعضاء اللجنة المنظمة على حسن الاستقبال والحفاوة التي تشرفت بها وجميع أساتذتي وزملائي، والشكر موصول أيضاً للجنة الإعلامية لتغطيتها المتميزة، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا