النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12176 الثلاثاء 9 أغسطس 2022 الموافق 11 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

إطلالة رياضية

مقترح هرم الرياضة وخطوة نحو النجاح

رابط مختصر
العدد 8165 الخميس 18 اغسطس 2011 الموافق 18 رمضان 1432

حقيقة لقد أثار مستوى منتخبنا الأولمبي لكرة القدم الشكوك خلال لقائه الأخير ضد نظيره الأولمبي الإماراتي ليلة أمس الأول ضمن بطولة مجلس التعاون المقامة حاليا على ملعب أكاديمية آسابير بدولة قطر الشقيقة.. وحول مستواهم الحقيقي في أي بطولة من البطولات التي لعبوها مؤخرا. فالأولمبي البحريني قدم مستوى كبيرا في مباراته الأولى ضد الأولمبي العماني، وقد لعب بحماس كبير محققا الفوز، وفي لقائه الثاني لم يكن في المستوى المطلوب، حيث ظهر لاعبوه كأشباه للاعبين كأنهم لأول مرة يلعبون مع بعضهم. فالمنتخب الأولمبي الحالي يعد من أفضل المنتخبات العمرية، خصوصا بعد استلام تدريبه الكابتن القدير سلمان شريدة الذي استطاع أن يخلق له هوية كروية، ويجعله يمتلك مقومات الفوز على المنتخبات الأخرى. لذلك لا نجعل من هزيمته الأخيرة بأنها دليل ضعفه بل يجب على الطاقم الفني والإداري العمل على محو آثار الهزيمة سريعا، كون معظم اللاعبين من المواهب الكروية وهم نواة منتخبنا الأول خلال مشواره القادم. فكل ما هو مطلوب من اتحاد الكرة معالجة الخلل داخل أروقه بيت الكرة والأسباب التي دائما ما تؤدي الى ضعف مشاركات منتخباتنا العمرية. فمشكلتنا هي أننا دائما ما نفيق سريعا بعد هزيمة أي منتخب من منتخباتنا الوطنية، فقد خيبت أملنا مشاركات فئة الناشئين والشباب الأخيرة، وهاهو منتخبنا الأولمبي يبدو انه سار على خطى الفئات العمرية بفشله.. فنتساءل عن الأسباب التي لا تكتمل بها فرحتنا مع منتخباتنا الواعدة التي تصدمنا بواقع كرتنا عند كل مشاركة في أي بطولة من البطولات. فمن أسباب فشل منتخباتنا يتركز في عدم الاهتمام بالقاعدة «الناشئة» التي تعتبر من الأمور الأساسية لأي لعبة من الألعاب الرياضية. فقبل أيام اقترح هرم الرياضة «معالي الشيخ عيسى بن راشد الرئيس الفخري للجنة الأولمبية البحرينية بمقترح طال انتظاره من شخصية رياضية لها خبرتها الطويلة في الرياضية بشكل عام ولعبة كرة القدم بشكل خاص، وقد أشاد الرياضيون بمقترحه الذي يدعو الى «الاهتمام بالقاعدة» لأنها الركيزة الأساسية لباقي المنتخبات. فنتمنى من اقتراح «هرم الرياضة» بأن يكون قاعدة عمل اللجنة الأولمبية البحرينية ليتركز الدعم والاهتمام بالقاعدة في جميع الألعاب الرياضية، واختيار المدربين المؤهلين والمتخصصين في تدريب الفئات العمرية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها