النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

بوصلة منتخبنا الوطني

رابط مختصر
العدد 8157 الأربعاء 10 اغسطس 2011 الموافق 10 رمضان 1432

بالأمس كنا نطالب منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم بتحقيق بطولة تتوج الصيت العالمي الذي وصل له منتخبنا الوطني خلال السنوات الثمان الماضية والذي اعترف به جميع المراقبين والمحللين الكبار في القارة الآسيوية وصولا بأعلى هرم في رياضة كرة القدم وهو الاتحاد الدولي. وها نحن اليوم نجدد مطلب الأمس، ولعل هذا الحق مكفول لنا لطالما نمتلك أرضية واسعة من اللاعبين الذين باستطاعتهم متى ما تكاتفوا تحقيق ما تصبو له جميع جماهير الكرة البحرينية. وبالعودة الى ان الاحداث الاخيرة المؤلمة التي تعرضت لها بلادنا ستلقي بظلالها على مشوار منتخبنا الوطني، نقول لاصحاب هذا الراي بان منتخبنا الوطني للناشئين للكرة الطائرة استطاع وبكل اقتدار الفوز بالبطولة العربية مسجلا إنجازا كبيرا رفع رؤوسنا جميعا، كذلك الحال لمنتخبنا الوطني للشباب بكرة السلة والذي لولا الرعونة التي حدثت في التعامل مع المباراة التي جمعتنا مع المنتخب الكويتي الشقيق لكنا ظفرنا باحراز البطولة وبكل سهولة، اذا منتخبنا الوطني والمدعوم من جميع الجهات وأولهم القيادة الرشيدة بامكانه تحقيق حلم الشعب والمضي قدما في تحقيق البطولات, نعم لا ننكر بان الاعداد لمنتخبنا الوطني لم يكن حسب المطلوب ولكن لدينا رجال من فنيين وإداريين ولاعبين وجماهير بامكانهم حرق جميع المراحل، وكل ذلك لا يأتي الا اذا تظافرت الجهود واصبح الهدف واحدا، واصبحت البحرين امام أعين الجميع, أبدا لست متشائما من المرحلة القادمة من مشوار منتخبنا الوطني، بل العكس لدي تفاءل وبقدر كبير، ولعل مصدر تفاؤلي هو ثقتي بلاعبينا والذين عودونا دائماً بانه إذا صادفهم «مر» يكسرونه ويتكحلون به, نعم يا ابناء البحرين اليوم هو يومكم، ونحن وجميع اهل البحرين خلفكم، وسوف نراهن عليكم كما راهنا عليكم في السابق, ومن المؤشرات التي تدعوني لان أكون إيجابيا بان منتخبنا الوطني اليوم يعمل ويتدرب بصمت بعيدا عن الأضواء، وتلك إيجابية ستكون في صالحنا، حيث ان الضغوط السابقة التي كانت تواجه منتخبنا الوطني كانت احد العوائق التي جعلت منتخبنا يخرج من البطولات خالي الوفاض, سنراقب من خلال الايام القامة سير منتخبنا الوطني وسنقف عند كل سلبية من شأنها إعاقة مشوار منتخبنا الوطني وذلك لان المنتخب هو ملك الجميع طالما هو يحمل اسم البحرين، وسنكون اكثر إيجابية متى ما شاهدنا الامور تسير على الخط القويم، ولعل هذا هو واجبنا الوطني قبل المهني، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها