النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12235 الجمعة 7 أكتوبر 2022 الموافق 11 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:14AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:47PM
  • المغرب
    5:18PM
  • العشاء
    6:48PM

كتاب الايام

وصيف.. آسيا الشاب

رابط مختصر
العدد 12162 الثلاثاء 26 يوليو 2022 الموافق 27 ذو الحجة 1443

 لك كل الفخر يا مملكة البحرين على ما تقدّمه منتخبات كرة اليد من مستوى متقدم ليست في بطولة آسيا للشباب فحسب... بل في عموم قارة آسيا والعالم، نعم بات من حق كل واحد فينا أن يفتخر بهذا المنتخب الوطني الأول والشبابي لكرة اليد وما قدّمه الشباب من مستوى فني عالٍ رفيع ومهارات فردية تسعد الناظر، حقيقة كل الكلمات تعجز ان تصف هذا الفريق الفتي الذهبي، والاسعد منه تأهل منتخبات السعودية والكويت الى بطولة كأس العالم 2023 المانيا واليونان والأجمل التأهل من ارض البحرين الذي سيسجله التاريخ لهم.
البطولة الآسيوية السابعة عشر لكرة اليد للشباب كانت بطولة غير عادية لكثير من الامور، فالتنظيم كان بحق رائعًا وباتت اللجنة المنظمة تضم خبراء من طراز خاص في الإلمام بكل الجوانب الفنية والإدارية والإعلامية وهذا يبعث الفخر في نفوسنا لأبناء هذا الوطن السعيد بشبابه.
المحطة الثانية هو المستوى الفني المتقدم للاعبين وطريقة تحركهم والهجمات المرسومة والتركيز والتهديف الرائع هو حتمًا جهود هذه الكوكبة الذهبية وهي بالتالي ثمرة ذاك الجهد الفني والإداري للكادر التدريبي الذي كان عند مستوى المسؤولية في الاحاطة بكل التفاصيل التي رافقت تدريب المنتخب والبطولة، أحسنتم أيها الملاك التدريبي الفني والإداري والإعلامي على ما قدّمتم.
المحطة الثالثة هو الدور الكبير للأخوة رئيس وأعضاء الاتحاد البحريني لكرة اليد والذي برهن على انه اتحاد لديه برنامج مدروس ودقيق ويسير وفق منهج علمي وفني صحيح وهذا من خلال النتائج التي حصل عليها المنتخب الأول والشباب بالوصول للعالمية الى اربع دورات متتالية، وهذا انجاز كبير جدًا للمملكة البحرين الرائدة في كثير من الألعاب، نعم اتحاد يملك هذه القدرة في عملية التنظيم وتقديم منتخبات ذهبية ودوري ذات اجندة دقيقة ومنتظم وفعّال وحضور جماهيري كبير هو حتمًا يملكُ المؤهلات التي جعلته بهذا المستوى المتقدم، ويستحق الثقة الكاملة التي منحتها القيادة الرياضية والجماهير له فطوبى لهم.
وأخيرًا ماذا تشعر وهناك 6 لاعبين عرب حصلوا على أحسن مراكز في البطولة في آسيا، أذكّركم ان هذا كان سابقًا في الأماني... لكن هذه الأحلام والأماني باتت حقيقةً على يد هؤلاء الفتية ومن وقف وراء هذا الانتصار الكبير، هذا يوم كبير ومملكة البحرين اليوم تردي وشاح العز والفخر لهذا الإنجاز الكبير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها