النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12179 الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

كتاب الايام

حصة بنت خالد... شكرًا

رابط مختصر
العدد 12113 الثلاثاء 7 يونيو 2022 الموافق 7 ذو القعدة 1443

سعادة الشيخة حصة بنت خالد بن عبد الله آل خليفة، عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية رئيسة اللجنة النسائية بالاتحاد البحريني لكرة القدم، وجه نسائي رياضي كان له الدور الكبير في النهوض برياضة المرأة البحرينية وكرة القدم النسائية بشكل خاص، شخصية رياضية صنعت أول فريق نسائي بحريني في كرة القدم وكان ذلك في عام 2002.

أثبتت حصة بنت خالد، بأننا لا زلنا نملك مسؤولين رياضيين يتقبلون النقد البناء بروح رياضية بعيدًا عن التجريح أو الإساءة أو التقليل من شأن الآخرين، فلم تمر أقل من 24 ساعة عن نشر مقالي والمتعلق بمرحلة التقييم بعد المشاركة البحرينية بدروة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة والتي أقيمت بدولة الكويت الشقيقة، حتى أن تلقيت مكالمة هاتفية من سعادتها ممزوجة بروح التحدي والإصرار في مواصلة تحقيق المرأة البحرينية للعديد من الإنجازات، كما حملت تلك المكالمة الكثير من شجون الرياضة والرياضة النسائية.

غالبًا ما ينطوي النقد البناء على استكشاف الجوانب السلبية لأمر ما، مهما كانت هناك انتقادات وعدم تقبل الطرف الآخر للنقد، فموجة عدم الرضا التي جاءت من بعض المسؤولين على ما طرحته في مقالي الأخير من محاور تتعلق بالمشاركة البحرينية في الدورة الخليجية الأخيرة وما تحتاجه من تقييم شامل، ظاهرة صحية في بلد يتمتع بمشروع جلالة الملك المفدى الديمقراطي والإصلاحي، إذا ما تيقنا بأن عدم تقبل النقد البناء ليس من أجل الرفض فقط.

حديث حصة بنت خالد، أكد لنا بأن البحرين تزخر بقادة رياضيين يتميزون بقناعتهم الشخصية المطلقة بأن وراء كل عمل مرحلة تقييم وأن للنقد الصحفي البناء دورًا كبيرًا في تطوير المنظومة الرياضية في مملكتنا الغالية، كما يؤكدون القادة على أن الصحافة الرياضية جزء لا يتجزأ من المنظومة الرياضية والتي تعمل جنبًا إلى جنب مع الهيئات والمؤسسات الرياضية في سبيل الارتقاء بالرياضة البحرينية والوصول بها للمحافل العالمية، فشكرًا... حصة بنت خالد.

ختامًا، للكلمة حق وللحق كلمة، ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها