النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12183 الثلاثاء 16 أغسطس 2022 الموافق 18 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

الراوي... والرياضة

رابط مختصر
العدد 12112 الاثنين 6 يونيو 2022 الموافق 6 ذو القعدة 1443

هذه قصة الأمس واليوم نرويها عليكم لعل في الرواية فائدة... أكيد ونحن نعيش في ظروف قاسية والرياضة مهددة من كل جانب وخاصة الدعم المالي، وهو أكسير الحياة الرياضية وديمومتها... نعم نحن إذ أعطينا الشركات الحق في العزوف عن دعم الأنشطة الرياضية في ظروف وباء الكورونا هذا لا يعني استمرارنا في إعطائها الضوء الأخضر في الاستمرار بهذا النهج، وهي ما شاء الله تحصل على أرباح طيبة، متمنين لهم كل الخير والبركة والتوفيق... في ظل هذه الظروف يعود الأخوان حمادي وإبراهيم الراوي إلى مواقفهم المتميزة في دعم الأنشطة الرياضية وبعض البرامج الاجتماعية وفاءً منهما من أجل مجتمع تسوده الألفة والمحبة، صالات الراوي لم تغب عن الدعم طيلة فترة الوباء، بل قدمت دعمًا لعدد من الرياضيين في هذا الوطن بلد السلام وحتى الزائرين أيضًا نالوا نصيبهم، بل عادت صالات الراوي بصفحة جديدة حين زار رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكمال الأجسام واللياقة البدنية سامي الحداد، وأمين سر الاتحاد خالد حماد الأستاذ حماد الراوي في إحدى صالاته الرجالية، وهي من الصالات الأحدث تطورًا في مملكة البحرين، حيث قدما له الشكر على موقفه في دعم بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الأولى بكمال الأجسام خلال مارس الماضي، والتي حققت تطورًا نوعيًا كبيرًا في المستويات، ونجحت نجاحًا كبيرًا، وظهرت مواهب متعددة فيها وأيضًا باتت محط أنظار كثير من الشباب في الإقبال عليها في ظاهرة جديدة للشباب في عملية بناء الاجسام... الراوي لم يقف عند هذا الحد، بل جدد عهده في دعم المنتخبات الوطنية في المستحقات العربية والقارية ومنها بطولة العرب في القاهرة وآسيا... نحن لا زلنا نتكلم عن دعم شركات القطاع الخاص للأنشطة الرياضية التي تقريبًا أغلقت كل أبوابها إلا ما نذر... وإن قدمت فهي تبحث عن كرة القدم فقط... في حين أن مملكة البحرين لديها منتخبات متميزة في كل الألعاب وعلى سبيل المثال وليس حصرًا كرة اليد المتميزة جدًا، حيث وصلت عالميًا خمس مرات متتالية وتملك منتخبًا ذهبيًا في آسيا، والسلة والطائرة وألعاب القوى والتنس ورفع الثقال والكثير من الألعاب.. نعود ونذكر الشركات ونقول لهم خير ما تعطى من زكاة أرباحكم هي الأنشطة الرياضية النظيفة، حيث يبنى فيها جيل قوي هم رجال المستقبل وكذلك بيوت العلم والدين... نقول للأخوين حمادي وإبراهيم: سلمت يداكم وأنتم تساهمون في وضع لبنات طيبة في صرح هذا الوطن الكبير وهو بيت الجميع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها