النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

كلاسيكو الإمارات المثير !!

رابط مختصر
العدد 12029 الثلاثاء 15 مارس 2022 الموافق 12 شعبان 1443

 

يستحق أن نطلق على مباراة فريقي الوحدة والعين الإماراتيين بـ«كلاسيكو الإمارات المثير»، هذه المباراة التي استمتعت بها الجماهير الكبيرة التي حضرت استاد آل نهيان في أبوظبي والتي تجاوزت 15 ألف متفرج وأيضًا جماهير خلف شاشة التلفاز في سابقة رياضية جماهيرية بدولة الإمارات العربية المتحدة بعد العزوف الجماهيري للمدرجات ولفترات طويلة، كان أبطالها الجمهور الكبير الرائع في تشجيعه للاعبيه، كان للقمة الكروية الكبيرة بين الفريقين ملامح مثيرة سبقت المباراة منذ أكثر من أسابيع، تحضيرًا واستعدادًا لهذه القمة الكروية.

ما ميّز هذا الكلاسيكو هي اللوحات الجمالية لجماهير الفريقين من خلال هتافاتهم وأهازيجهم، ما حفز اللاعبين على تقديم أفضل ماعندهم من مستوى فني رفيع، كما للإجراءات التنظيمية السهلة من قبل الجهات المعنية والتي كانت سببًا في نجاح «كلاسيكو الإمارات المثير»، حيث لم تواجه الجماهير أي صعوبات في الوصول إلى مقاعدها، كما أثبت الكلاسيكو بأن كرة القدم ومتعتها ليس تقتصر على الكبار بل رأينا الأطفال والكبار من رجال وسيدات يشاركون في نجاح هذا العرس الكروي، مثلما نشاهده في أغلب الدوريات الكبيرة، وهذا بلا شك يؤكد على حب الانتماء للفريق والابتعاد عن الأمور التي تجرنا إلى التعصب الأعمى واحترام الفريق المنافس وجماهيره.

ولكن فرحتنا بنجاح «كلاسيكو الإمارات المثير» لم تكتمل بعد الأحداث التي وقعت بعد صافرة النهاية، وبسب تصرف خارج عن الروح الرياضية من قبل اللاعب المحترف بنادي العين سفيان رحيمي عندما حمل الراية الركنية التي تحمل شعار نادي الوحدة مما أثار حفيظة جماهير ولاعبي فريق نادي الوحدة، مما تسبب في نزول بعض الجماهير لأرضية الملعب والاشتباك مع اللاعبين، أننا هنا نؤكد على أحقية لاعبي الفريق الفائز الاحتفال في أرضية الملعب دون المساس أو محاولة استفزاز لاعبي ومشجعي الفريق الآخر، فالتعصب الرياضي الأعمى هو من أبرز العيوب والأمراض التي تشوه كرة القدم بشكل خاص والرياضة بشكل عام.

إن نجاح الحكم الهولندي الدولي داني ماكيلي في الخروج بمباراة «كلاسيكو الإمارات» بين الوحدة والعين بسلام، ومن دون أي مشاكل تحكيمية على الرغم من أهمية الكلاسيكو الإماراتي، حيث كانت لقراراته على استمرار الوقت الفعلي للمباراة، عامل إيجابي في مواصلة اللعب والمتعة الكروية للجماهير، إذ تجنب استخدام صافرته في عدة حالات وأشار فيها باستمرار اللعب، وهذا ما نتمناه من حكامنا المحليين بأن يعملوا على تجنب إضاعة الوقت الأصلي للمباراة من قبل اللاعبين في حالات لا تستحق توقف المباراة.

ختامًا للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها