النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

الإثارة عادت بكأس الملك

رابط مختصر
العدد 11955 الجمعة 31 ديسمبر 2021 الموافق 27 جمادى الأولى 1443

 

بدون مجاملة.. شخصيا أنا والشارع الرياضي كافة شعرنا بسعادة بالغة لما شاهدناه من متعة واثارة وندية في مباريات ربع النهائي من مسابقة كأس سيدي جلالة الملك (فالف مبروك للأندية المتأهلة وهاردلك للأندية الخاسرة) والاجمل من كل هذه الروعة الأسلوب التي لعبت به كافة الأندية من جميع الجوانب الفنية خصوصا وارتفاع أداء اللاعبين وتوظيفهم بالصورة السليمة بالشكل الذي يخدم فرقهم وتحسين مردوده الجماعي.

نعم ما شاهدناه فعلا هو (عودة أنديتنا الى التألق من جديد) بفضل ما يملكونه من عناصر شابة بحرينية موهوبة مبدعة تمتلك من الروح القتالية العالية والحماس الكبير وبمعيتها بعض المحترفين وليس كلهم!!! وهذا مؤشر رائع جدا لعودتها، ونعتقد ان سر رجوع مستوى كافة الاندية في الفترة الاخيرة يأتي الى عدة عوامل منها الرغبة والاصرار على عودة شعار أنديتها مرفوعا بفضل نجومها، اضافة الى الدراسة الفنية الممتازة بصورة كبيرة لمكامن الخطورة لدى الفرق المنافسة.

 

حكامنا عندما تنتقدهم ((يزعلون))!!

للأسف بعض حكامنا عندما تنتقدهم ((يزعلون))، ولكن للمصلحة العامة للرياضة البحرينية.. يجب ان نكون واقعيين وصادقين معهم ((فان ابدعوا يجب الاشادة بهم والعكس صحيح)) ولذلك نقولها لهم بصوت مسموع بان الكل مستاء من اداء بعضكم في ربع مسابقة كأس سيدي جلالة الملك ((بدرجة كبيرة))، وعليه نطالب بمحاسبة الحكام المخطئين ((وهذا متعارف عليه في كل العالم وليس من قاموسنا)) حفاظا على حقوق الاندية، وهذا ليس عيبا أبدا عندما نعترف بأخطائهم والعمل على تطوير مستواهم بدلا من الوصول الى المطالبة بحكام اجانب لادارة بعض المباريات.

 

نقطة شديدة الوضوح

نحن نستغرب من غياب اعلامنا الرياضي وتجاهله بوجود المحللين والخبراء بعالم التحكيم ((والذين يستعينون بهم الدول المجاورة لكفاءتهم وخبرتهم وفنهم المثير في كشف الاخطاء التحكيمية بدقة كبيرة)) اثناء اقامة المباريات أو بعدها عبر مشاركتهم ببرنامج خاص عن كشف الحالات التحكيمية الغامضة!! فعسى المانع خيرا؟

 

كلمة السر.. الكعبي!!

قدم الاخطبوط عبدالله الكعبي حارس مرمى النجمة أداء فوق الممتاز وكان كلمة السر في فريقه أمام الأهلي، حيث أدى مباراة رائعة وتصديات خيالية في المباراة ساهمت في صعود فريقه موجها رسالة قوية لمدرب منتخبنا الوطني!!

 

موهبة قادمة بقوة

عبدالله فريح.. موهبة رفاعية صاعدة يتوقع لها النجاح الكبير مستقبلاً.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها