النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11980 الثلاثاء 25 يناير 2022 الموافق 22 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    2:54PM
  • المغرب
    5:15PM
  • العشاء
    6:45PM

كتاب الايام

تدوير سوزا!!

رابط مختصر
العدد 11929 الأحد 5 ديسمبر 2021 الموافق 30 ربيع الآخر 1443

حديث الشارع الرياضي بعد التعادل المخيّب مع المنتخب العراقي في ثاني مباريات كأس العرب والمقام حاليا بقطر، وقبلها خسرنا أمام المنتخب القطري ويومها كان الأحمر أفضل حالاً مما كنا عليه أمام المنتخب العراقي المتجدد كليًا، إذ تتداول الحسابات والمنتديات وضعية الأحمر، هناك من ذكر وقال لسنا مدربين لنتقد المدرب سوزا، ولكن نفقه قليلاً في الكرة من خلال خبرتنا المتواضعة بخجل، فمدربنا البرتغالي سوزا يلعب بفلسفة التدوير وبثقافة لا تشكيلة ثابتة، وتلك الفلسفة لها سلبيات وايجابيات كثيرة و واضحة على أداء المنتخب، ولكن سلبيتها كثيرة، أولها أن اللاعب لا يأخذ ثقته في المباراة لأنه أحيانًا قد يجد نفسه احتياطًا بعد أن أدى مباراة جيدة في المباراة السابقة.

وأيضًا لا توجد لجنة فنية في الاتحاد متخصصة تناقش الكاوتش سوزا بعد كل لقاء، وللأمانة حتى المساعدين ليس لهم تأثير على القرارات في البنج ودكة البدلاء. الآن أصبح تأهلنا شبه بالمغامرة وبيدنا وليس بيد الغير، فإذا أردنا التأهل علينا الفوز على المنتخب العماني الشقيق، ولنترك عنا الكلام ان فرصتنا ضئيلة بالتأهل، ونترك عنا ايضًا أن المنتخب القطري سيهدي الفوز للعراق، أي منطق هذا الذي نتكلم فيه، فبهذا الكلام ستهبط عزيمة لاعبينا قبل ان نواجه المنتخب العماني، إذ سيكون تفكيرهم سلبيًا عن التأهل، فمن روّج لهذا الكلام لا يفقه حتى بأبجديات الرياضة، وعلى أفراد المنتخب ان يتسلحوا بالعزيمة والإصرار وأن يقاتلوا مثلما فعلوا ببطولة خليجي 24 وبطولة غرب آسيا، فقد أصبح تأهلنا بيدنا وليس بيد الغير.

 

همسة:

سؤالنا هنا بل أكثر من سؤال سنطرحه من خلال ما شاهدنا في المباراتين، هل هذا بطل غرب آسيا وخليجي 24، الذي وقف له الشعب واستقبله استقبال الأبطال؟ وهل توجد لجنة فنية تحاسب ما يقوم به سوزا من مجازفات بتدوير وتغيير التشكيلة في كل مباراة؟ والسؤال الأهم هل يعقل ما يقوم به المدرب بعدم الثبات بالتشكيلة، وهو سينهي عامة الثالث مدربًا للأحمر؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها