النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11983 الجمعة 28 يناير 2022 الموافق 25 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:02AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:18PM
  • العشاء
    6:48PM

كتاب الايام

مبارك العطوي.. الراحل الذي لم يغب عنا

رابط مختصر
العدد 11917 الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 الموافق 18 ربيع الآخر 1443

 

كان يوما حزينا، ذلك يوم 5 نوفمبر 2021 الذي منه وفيه غاب عنا مبارك العطوي صاحب الابتسامة والكلمة الحلوة، الذي قيل فيه إنه ريحة الوطن، وعاشق الرياضة، ووفي في عمله وهواياته، منها على الأخص الرياضة فأثبت أنه كفء لها. وُلد مبارك في المنامة عام 1954، وهو في مقتبل عمره كان حريصا على صقل موهبته، حيث شارك في دورات عديدة بعدة مجالات وعلى سبيل المثال المحاسبة والإدارة والتدريب والتسويق وللرياضة، له باع طويل وأخص هنا لعبة (كرة السلة)، وكان لدوره في هذا الشأن أن حصد العديد من البطولات المحلية والخليجية، إضافة إلى ذلك شغل منصب الأمين المالي في مجالس النادي الأهلي لعدة دورات منذ عام 1981 حتى 2000، وكان لي الفرصة أن اشتركت معه في مجالس الإدارة بالنادي الأهلي وعينت أمينا ماليا وقبله مديرا للعلاقات. 

والحق يقال، كان لي سندا وعونا في كل خطواتي، وبعد اعتزاله الحياة الرياضية بقيت عنده المتابعة، وله مشاركاته في العديد من المؤتمرات المحلية والإقليمية والخارجية، لاسيما في مجال الإدارة والتدريب ولثقافته وعلمه البارز نال عضوية مواقع كثيرة، حيث كان عضوا في كل من الجمعية البريطانية للإدارة، وجمعية شؤون الأفراد في بريطانيا، وعضوا في الجمعية العربية لإدارة الموارد البشرية في السعودية، وعضوا في مجلس إدارة جمعية البحرين للتدريب وتنمية الموارد البشرية، وعضوا في مجلس إدارة بيوت الرحمن، وعضوا في مجلس الأمناء، والأمين العام لجائزة يوسف بن أحمد كانو للتفوق والإبداع، ونائب رئيس الملتقى الأهلي الثقافي حتى إنه نال شرف تعينه منصب الوكيل المساعد لشؤون السياحة في وزارة الإعلام في 2002، وشغل أيضا منصب عضو تنفيذ في مدرسة عبدالرحمن كانو الدولية. 

وإذا أردنا أن نتحدث عن هذا الإنسان فقد نحتاج إلى مجلدات وسطور لا تنتهي، حيث كان نموذجا في العطاء والأخلاق والمساعدة والوقوف مع كل محتاج، وأمر آخر فقد كان دائم الاتصال ففي أبان وجودي في غرفة تجارة وصناعة البحرين ولاسيما أيام الانتخابات التي كان فيها الأخ خالد محمد كانو متقدما لترشيحه في مجلس الإدارة للغرفة، فكانت صلاته وصلاتي به دائمة، يحدوه في ذلك أن تكون الغرفة تحت قيادة لشخصية تجارية وأعني به أن يكون خالد كانو رئيسا لها إلى أن تحقق هذا. 

وكان مبارك يرى أن الغرفة بصفتها ممثلا عن قطاعي التجارة والصناعة في حاجة إلى رئاسة متماسكة في كل ما بين شأنه تقدم هذا الصرح تجاريا واقتصاديا، ولكن يبقى في الأول والأخير مبارك العطوي بيننا دائما وابدا، وهكذا رحل عنا راعي الابتسامة، إنه حادث جلل فقد فقدنا نحن الذين كانت لنا لقاءات واجتماعات رجل أعطى كل شيء سواء ما يتعلق بحياته الاجتماعية أو الرياضية، وله في كل قطاع باع ملموس وإنه لا راد لقضاء الله فقد شاءت إرادة المولى عز وجل أن يغيب عنا أعز الأخوة والأصدقاء وأخلصهم، فقد كانت وفاته كوقع الصاعقة، وستظل ذكراه في قلوبنا في كل ساعة بمثابة غرسة وفاء وحب، قال تعالى: (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي) صدق الله العظيم، نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها