النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

احمِ قلبك بالرياضة

رابط مختصر
العدد 11867 الإثنين 4 اكتوبر 2021 الموافق 27 صفر 1442

تحت شعار «احمِ قلبك»، وبرعاية كريمة من علي بن الشيخ عبدالحسين العصفور محافظ المحافظة الشمالية، وبتنظيم من مركز الجنان الطبي، شاركت في الفعالية التي أقيمت يوم الأربعاء المنصرم بمناسبة الاحتفال بيوم القلب العالمي، وذلك على مضمار ممشى عالي، بحضور ومشاركة المحافظ ولفيف من المشاركين والمواطنين والقاطنين في المحافظة الشمالية، انطلاقًا من اهتمام المحافظة الشمالية وحرصها المتواصل على الشراكة المجتمعية في الجانب الصحي، ودليلاً كافيًا على مستوى اهتمام المحافظة بغرس القيم الرياضية والصحية بين الأفراد بما يصب في صحة وسلامة المجتمع البحريني، حيث تضمنت الفعالية عدة أنشطة رياضية وتوعوية هدفت إلى زيادة الوعي العام للحد من الأخطار المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتمكين أفراد المجتمع البحريني من إجراء تغييرات إيجابية في حياتهم بما يسهم في المحافظة على صحتهم وحيويتهم.

ويهدف الاحتفال بهذا اليوم، والذي يحتفي العالم به في التاسع والعشرين من سبتمبر من كل عام، إلى الحد من الوفيات العالمية الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية، وخفض معدل انتشار ارتفاع ضغط الدم على المستوى العالمي، وتسليط الضوء على الإجراءات التي يمكن للأشخاص اتخاذها للوقاية والسيطرة على الأمراض القلبية الوعائية، وتعزيز صحة القلب عند الفرد من خلال الحد من الأخطار المتعلقة بالسلوكيات ونمط الحياة مثل التدخين، وقلة النشاط البدني، وسوء التغذية، والتشجيع على العادات الغذائية الجيدة، ووضع السياسات الصحية التي تسهم في الحد من مشكلات القلب وتشمل مكافحة التدخين.

وتأتي الأمراض القلبية الوعائية في صدارة أسباب الوفيات في مملكتنا وجميع أنحاء العالم، إذ إن عدد الوفيات الناجمة عن هذه الأمراض يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أي من أسباب الوفيات الأخرى، في وقت تشير فيه الإحصاءات إلى أن حوالي 31% من الوفيات عالميًا سببها أحد أمراض القلب الوعائية، مع توقعات بأن تبقى أمرض القلب تتصدر لائحة الوفيات حتى العام 2030، علمًا بأن غالبية أمراض القلب والأوعية الدموية يمكن الوقاية منها من خلال التصدي لعوامل الخطر مثل عدم ممارسة النشاط البدني، والنظام الغذائي غير الصحي، والتدخين، والسمنة، ويحتاج المصابون بأمراض القلب والأوعية الدموية إلى اتخاذ التدابير العلاجية المناسبة بعد أخذ المشورة الطبية.

وقد تكون التمارين البدنية أكثر أهمية للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية مما كان معروفًا في السابق، كون ان القلب يزداد صحة عمومًا بممارسة الرياضة، لأن القلب في الأساس عضلة تقوى بالنشاط البدني وترتخي وتضعف بالخمول والكسل، الأمر الذي حدا بالعديد من الجمعيات العلمية الرياضية المتخصصة والهيئات الطبية لإصدار وثائق وتقارير تؤكد أهمية ممارسة النشاط البدني لمختلف فئات المجتمع. وتشير أحدث الدراسات إلى أن ممارسة الرياضة بطريقة سليمة وصحية تساعد في الوقاية من الوفيات المسببة من أحد أمراض القلب الوعائية بحوالي أربعة ملايين وفاة سنويًا في مختلف دول العالم، وتنصح منظمة الصحة العالمية ممن تتراوح أعمارهم بين 18-64 عامًا للوقاية من أمراض القلب الوعائية بممارسة نشاط بدني معتدل الشدة بشكل منتظم لمدة 150 دقيقة، بمعنى 30 دقيقة يوميًا أو 75 دقيقة على الأقل من النشاط البدني مرتفع الشدة وتوزيعها على مدار الأسبوع، أو مزيجًا من النشاط البدني المعتدل الشدة والمرتفع الشدة.

خاتمة الرؤى، إن البرامج الخاصة بتعزيز أنماط الحياة الصحية والرياضية لدى أفراد المجتمع تحظى بأهمية رئيسة في استراتيجيات وبرامج ومشروعات مؤسسات القطاع الصحي والرياضي في مملكتنا، باعتبارها من الأساليب الأكثر كفاءة والأعلى مردودًا للحد من مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية، لذلك فإننا نأمل أن تكون ممارسة الرياضة سلوكًا يوميًا لدى أفراد المجتمع البحريني، وأن يسهم الأفراد بشكل فاعل في إدارة حياتهم الصحية لتكون مفعمة بالنشاط والحيوية والصحة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها