النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11922 الأحد 28 نوفمبر 2021 الموافق 23 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:25AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

محرقي قول وفعل

رابط مختصر
العدد 11856 الخميس 23 سبتمبر 2021 الموافق 16 صفر 1442

للإبداع معنى.. وللعودة إلى القمة دلالات.. والمحرق الذيب الحمر الزعيم (شيخ الأندية الخليجية) أثبت بالأمس الأول أمام خصمه العهد اللبناني بنصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2021 لكرة القدم أنه يجمع كل صفات النجومية ذات الأمل للسير نحو المنصات، فلذلك حقق بجدارة فوزًا مستحقًا كبيرًا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في مباراة تاريخية لا تنسى.

كانت تلك المباراة عبارة عن مسرحية فنية عجيبة مهيبة مثيرة لا تعرف كواليسها إلا بنهايتها بعد إنزال الستارة على مسرحها.. عبر تمثيل وخبرة وإبداع نجوم المحرق الموهوبين، وبحضور أنيق فخم يتقدمه سمو الشيخ خالد بن حمد (وجه السعد) وكبار الشخصيات وجماهيره الوفية التي فرحت للصباح، ولكن ما ميزها أكثر هو فن وإبداع جميع نجوم المحرق بلا استثناء، كانوا بحق سر الإبداع للمحرق، ورموزًا للوفاء والتمسك بالجذور المحرقاوية التي ليس بقاموسها اليأس أبدًا.. وهذا ليس بغريب عليهم لأنهم كبار أهل للمسؤوليات الكبرى والمسك بزمامها، ليمضوا بفريقهم إلى درب المنصات بخبرتهم العالية.

وفي سياق آخر، كان هذا الفوز للذيب الحمر الجميل درسًا جديدًا لكل من حكم على مرضه وعدم استطاعته الهرولة مرة أخرى أمام الخصوم، فالعمل الجماعي للفريق بفضل قيادة مدربه الذكي السعدون جدًا أثمر عن نجاحه في مقارعة العهد حامل اللقب بل نفض غبار الماضي بالتسلح بكل مفردات هذا العصر والأدوات الموجودة حاليًا معه، وأعطى من حوله خصوصًا الأعداء إنذارًا شديد اللهجة للموسم الحالي بعودته للمنصات داخليًا وخارجيًا.

 

نقطة شديدة الوضوح

قلناها من قبل.. ونقولها اليوم.. نادي المحرق تاريخ عريق ويستحق أن يكون في النهائيات وعلى المنصات لامتلاكه مواهب لا تنضب وإدارة راقية وجماهير وفية تسانده في الضراء قبل السراء ليبقى معها كيانًا شامخًا.

 

نادٍ استثنائي

كل فوز طقوسه واحدة، ولكن فوز المحرق هذه المرة مختلف واستثنائي كليًا، لأنه جاء من عقر داره وبأهدافه المرسومة الجميلة بواسطة الفنان موسيس والموهبة أحمد الشروقي والمقاتل عبدالله الحايكي عبر هندسة المايسترو المالود، فيا له من فوز ثمين أدمع العيون وحرك السكون.

 

المحرق العز والفخر

عفوًا يا حساد.. هذا الذيب المحرقي يصيد ما ينصاد!!

 

الرجال مواقف

بيّض الله وجيهكم يا شعب البحرين وأنديتها كافة.. أثبــتوا كالعادة وطنــيتكم وروحكم الرياضية العالية والراقيــة لوقوفكــم خلــف ممثل الوطن.. فشكرًا قليلة في حقكم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها