النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11858 السبت 25 سبتمبر 2021 الموافق 18 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:10AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:31PM
  • العشاء
    6:47PM

كتاب الايام

رحيل الأسطورة «أحمدي»

رابط مختصر
العدد 11771 الأربعاء 30 يونيو 2021 الموافق 20 ذو القعدة 1442

فقدت الكرة البحرينية والمحرقاوية يوم أمس هامة من هاماتها الرياضية برحيل أسطورة الكرة البحرينية لاعب منتخبنا الوطني ونادي المحرق لكرة القدم سابقًا، صاحب الإنجازات والبطولات التي حققها نادي المحرق، وكان العامل المشترك في أغلب البطولات المحرقاوية، فقدت الأب والمعلم ومدرب الأجيال النجم الكبير أحمد بن سالمين أو كما يحلى لعشاقه أن يطلقوا عليه «أحمدي»، رحل عنا صاحب أول هدف في تاريخ بطولات كأس الخليج العربي، وأول لاعب بحريني تقام له مباراة تكريمية ومهرجان اعتزال، وكان حينذاك أمام فريق نادي الكويت الرياضي عام 1977، كان «أبومحمد» مثالاً للأخلاق والعزيمة والانضباط في عمله، تميز أسطورة الكرة البحرينية بالأخلاق والمستوى الفني الرفيع بما أسهم في تحقيق العديد من البطولات سواء لناديه المحرق أو المنتخب الوطني الأول.

رحل الإنسان العزيز والغالي على الجميع، رحل الأب الذي لا يمكن تعويضه، كان رحمه الله يتمتع بشخصية فذة وقوية يحتذي بها الجميع وقدوة تسير على خطاه الأجيال، برحيله فقدت البحرين أحد أهم الرياضيين في مسيرتها، ورمزًا من رموز العطاء والأخلاق، «أحمدي» لم يكن ابنًا للمحرق فقط، بل كان ابنًا وأبًا لجميع الرياضيين، عشق وطنه البحرين فعشقه من يعيش على تراب البحرين، وعشق مدينته المحرق فسكنت بداخله حتى الرمق الأخير قبل أن تصعد روحه الطاهرة إلى بارئها.

سيبقى أحمد بن سالمين «أحمدي» رمزًا للوطنية وعنوانًا للأخلاق، نعم لقد رحل عنا تاركًا فراغًا كبيرًا في قلوبنا، صعب أن يملأ بغيره، غاب فغابت البسمة ولكن ترك لنا نموذجًا فريدًا سيظل نبراسًا نقتدي به لنكمل المسيرة التي بدأها منذ الصغر ونكمل اللوحة التي رسمها فقيدنا بألوان شعار نادي المحرق «المحرق أمانة تتوارثها الأجيال»، ستظل الأجيال تسلك الدرب والطريق الذي مشى فيه أسطورة الكرة البحرينية من أجل تحقيق أحلامه وأمنياته في خلق أجيال كروية قادرة على إعادة أمجاد الكرة البحرينية والمحرقاوية، رحم الله الفقيد الراحل بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.

ختامًا للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها