النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11923 الإثنين 29 نوفمبر 2021 الموافق 24 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:43AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

تضحية.. وفداء

رابط مختصر
العدد 11771 الأربعاء 30 يونيو 2021 الموافق 20 ذو القعدة 1442

نعم كان منتخب البحرين على موعد مع جماهيره الكروية.. وكانت هذه الجماهير تنتظر اليوم والساعة لكي تزحف نحو الاستاذ الوطني في محطة تحول تاريخي للكرة البحرينية.. وكانت كل القلوب تمني نفسها بالأمل المنشود الذي بات قاب قوسين أو أدنى لعبور الأحمر للمرحلة الثالثة والاخيرة...

 لكن القدر شاء والواقع رسم خريطة طريق لم يكن بالحسبان.. وبينما كانت مدرجات الدول العربية شبه مملوءة بالمتفرجين.. اختارت البحرين الخيار الصعب.. اختارت المصلحة العامة الكبرى فقد كان الخيار بين الموت والحياة.. نعم اختارت وبحكمة ومسؤولية عالية الحياة من أجل الحياة.. غلقت الأبواب أمام الجماهير الكروية... 

وتركت الأحمر على أرضه يواجه التحدي الكبير وما أكثر حاجته في هذا النزال للأصوات الشجية الداعمة له.. اختارت البحرين كل البحرين ولم تختر منتخب البحرين الذي هو جزء من الكل رغم أنه الممثل لها في بطولة مهمة جدًا.. لقد كان خيارًا صعبًا لكن كان سليمًا وصحيحًا..أبت خلية الأزمة وعلى رأسها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد ورئيس الوزراء أن تتعامل بالعواطف والأهواء بل كان القرار الحكيم في أن تضع المجتمع كاملاً بكل مكوناته تحت شعار المجتمع الواعي وتحرص عليه اشد الحرص وتقف معه وقفة عز وجهاد في مكافحة جائحة كرونا الذي كشّر عن أنيابه في هجمة شرسة، كان مع الأسف الكثير منا أحد أسباب هذه الهجمة بعدما غادرنا وعينا وثقافتنا الصحية ودفعتنا العواطف والأهواء إللا أن ننشط اجتماعيًا باتجاه سلبي غير متحفظ.. وكانت فعلاً هجمة شرسة.. الحكمة والقرار الحازم كان السد المنيع الذي تحطمت على جداره هذا الجيل المتحور للفيروس.. والحمد لله المهدي على نعمة القرار الحكيم للقيادة الرشيدة.. وفقد المنتخب البحريني عاملاً مساعدًا مهمًا جدًا جدًا في منازلة كبرى.. لكن الفوز الكبير والانتصار الكبير كما أعلنها بقوة سمو الأمير ناصر.. هو لحمة المجتمع.. والأهم الذي تحقق هو الحالة الصحية العامة للمجتمع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها