النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11801 الجمعة 30 يوليو 2021 الموافق 20 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

أبطال الأحمر نجدّد الثقة فيكم

رابط مختصر
العدد 11765 الخميس 24 يونيو 2021 الموافق 14 ذو القعدة 1442

غادر منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مؤخرًا إلى الدوحة لخوض مباراة الدور التمهيدي المؤهل لكأس العرب- الفيفا 2021، والتي ستجمعه بنظيره الكويتي يوم غدٍ الجمعة الموافق 25 يونيو على استاد خليفة الدولي عند الساعة 8 مساءً.

وتقام هذه المباراة ضمن الدور التمهيدي من مواجهة واحدة بنظام إخراج المغلوب، إذ سيتأهل الفائز من المباراة إلى المجموعة الأولى للبطولة التي تضم منتخبات قطر والعراق والمتأهل من مباراة عمان والصومال، علمًا أن البطولة ستبدأ في الدوحة يوم 30 نوفمبر المقبل.

هذا وسيكون أبطال منتخبنا البحريني لكرة القدم أمام امتحان جديد بعد خروجه مؤخرًا من التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022. 

وبالرغم من الصدمة الكبيرة التي صدم بها الوسط الرياضي بشكل خاص والشعب البحريني بشكل عام جراء عدم وصول منتخبنا الأحمر إلى المرحلة الثالثة من طريق الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2022 وتأثر الجميع بهذا الخروج المؤلم، إلا أن الثقة تتجدد في اللاعبين والجهازين الإداري والفني للمنتخب في مهمتهم الجديدة يوم غدٍ الجمعة أمام المنتخب الكويتي الشقيق. 

ونحن كإعلاميين رياضيين والجماهير الرياضية نجدد العهد في الوقوف خلف كل من يرتدي شعار الوطن ويدافع عن الوانه، ومساندتنا للفريق تأتي من منطلق الحس والواجب الوطني. 

ولنترك الأمور السلبية والانتقادات جانبًا، ونتحلى بالإيجابية والتفاءل والأمل في الله سبحانه وتعالى وثم في أبناء الوطن المخلصين، الذين لاتختلف مواقفهم عن مواقف الجنود البواسل في الحد الجنوبي والذي يسطرون النجاحات والانتصارات بمعية أخوانهم من دول الخليج العربي. 

ومن هذا المنطلق هناك رسالة مهمة وواضحة المعالم يجب أن تصل إلى جميع أفراد الطاقم الإداري والفني واللاعبين، وهي بأن يتم الاستفادة القصوى من الدروس الماضية والمواقف الصعبة التي مرت على المنتخب في فترات التصفيات السابقة، وعدم تكرارها في المرات القادمة، ومنها التهيئة النفسية والإعداد الذهني قبل المباراة وهذه من صلب مهمات الجهاز الإداري، ويجب على الجهاز الفني دراسة الفريق المنافس بالشكل الجيد ومعرفة مكامن الضعف والقوى بين صفوفهم، وتبقى المهمة الأخيرة على اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، وإحساسهم بالمسؤولية الوطنية الكبيرة الملقاة على عاتقهم، وعدم التفريط في خسارة المباراة، وعلى الجميع أحترام الخصم سواء في مباراة الغد مع المنتخب الكويتي أو في المباريات القادمة، فلكل فريق إحترامه وتقديره. 

 

خلاصة الهجمة المرتدة:

وليعلم جميع من سيحظى بارتداء شعار وفانيلة الوطن بأن مهمته صعبة وصعبة جدًا، فإن الشعب البحريني لن يتقبل أي إخفاق آخر أو صدمات أخرى مستقبلاً. 

حيث أن هذا المنتخب من هذا الجيل قد حصل ومازال يحصل على الدعم الكامل والمساندة القوية من قيادتنا الحكيمة ومن القائمين على الحركة الرياضية في مملكتنا الغالية البحرين وفي مقدمتهم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، ولذلك فإن من الآن وطالع ليس هناك مجال لتقديم الأعذار أو التساهل أو قبول للتصريحات والتبريرات التي لن تقدم أو تأخر !!

فإن طموحات وسقف أحلام الشعب البحريني قد ارتفعت وبالذات بعد الفوز بالبطولتين المستحقين، بطولة غرب آسيا وبطولة خليجي 24. 

وهذا حق مشروع للشعب البحريني حاله حال بقية الشعوب التي تأمل بأن تكون منتخباتها الرياضية في مصاف الدول على المستوى الخليجي والآسيوي والعالمي. 

وليتذكر كل لاعب سوف يرتدي الشعار الأحمر الغالي بأن هذه الفرصة تأتي مرة أخرى لتعويض مافات من إخفاق، وهذه الفرصة تاريخية لتسجيل إنجازات جديدة سوف يتذكرها التاريخ والأجيال القادمة، ويالها من فرصة مواتية لحفر أسماء اللاعبين بحروف من ذهب ستكون خالدة في سجلات التاريخ الرياضي البحريني مدى الدهر. 

ونسأل الله التوفيق لأحمرنا الغالي غدا الجمعة والتأهل الى مرحلة المجموعات لبطولة كأس العرب - الفيفا 2021 وبعدها لكل حادث حديث.

وحتى نلتقي في عمود قادم لكم مني خالص التحية والتقدير والاحترام على متابعتكم لهذا العمود الذي يسعى لتقديم ما هو مفيد ونقد بنّاء من أجل المصلحة العامة للحركة الشبابية والرياضية في الوطن الغالي «مملكة البحرين».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها